أخبار محليةغير مصنف

وزير الخارجية الألماني يشبه وضع اليمن بأزمة “الروهينجا” في ميانمار

قال إنَّ الوضع في اليمن قد يكون أسوأ كارثة إنسانية في العالم الآن. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
قال وزير الخارجية الألماني، اليوم الاثنين، إنَّ الوضع في اليمن بات أكثر “دراماتيكية” من وضع مسلمي الروهينجا الذين فروا من ميانمار.
وجاء حديث زيجمار جابرييل بعد مباحثات مع نظيرة الفرنسي في باريس، وقال إنَّ الوضع في اليمن قد يكون أسوأ كارثة إنسانية في العالم الآن.
وأضاف سيجمار أن “قضية وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني، في ظل اشتعال حرب مدعومة من جانب المملكة العربية السعودية وإيران من جانب آخر، بات موضوعاً يتعين على الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية محاولة حله”.
وفرّ مسلمو الروهينجيا من ميانمار بسبب اضطهاد النظام الحاكم، الذي تسبب بأزمة إنسانية سيئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق