اخترنا لكمتقاريرغير مصنف

تصاعد التوتر في مدينة تعز اليمنية ومطالبات بإنهاء التشكيلات المسلحة خارج الدولة

ماتزال الأجواء مشحونة حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين. يمن مونيتور/ تعز/ خاص:
تصاعد التوتر في مدينة تعز، وسط اليمن، يومي السبت والأحد، وماتزال الأجواء مشحونة حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.
وطالبت أحزاب اللقاء المشترك في المدينة إلى جانب اجتماع ضم اللجنة الأمنية بالمحافظة بإنهاء التشكيلات المسلحة خارج إطار سيطرة الجيش اليمني والخضوع لتعليماته.
وقالت مصادر محلية لـ”يمن مونيتور” إنَّ كتائب “أبو العباس” -كنية عادل فارع الذبحاني- تقوم ببناء عوازل ترابية قرب مبنى الأمن السياسي الخاضع لسيطرتها، بعد اشتباكات دامية خاضتها الكتائب أمس السبت مع قوات أمنية وعسكرية أوقعت قتلى وجرحى بينهم مدنيين.
فيما قال مصدر أمني إنَّ كتائب أبو العباس رفضت تسليم مقار أمنية وحكومية تخضع لسيطرتها، وهاجم عناصرها أفراد الأمن في المدينة، التي تخوض في أطرافها قوات الجيش اليمني معارك طاحنة مع المسلحين الحوثيين.
ونفت كتائب أبو العباس الاتهامات الموجهة إليها في بيان، الأحد، وقالت إنَّ المواجهات مع “لواء الصعاليك” وهو لواء عسكري يتبع محور تعز، جاءت إثر نصب كمين في إدارة البحث الجنائي لنائب مدير قسم “باب الكبير”.
وأشارت إلى إصابة مدير القسم “نبيل الصرة”. متهمة أفراد اللواء العسكري إلى جانب الشرطة العسكرية عناصر الكتائب وتعرضهم للقصف من قِبل قوات الجيش.
وزعمت الكتائب أنَّ “لواء الصعاليك” والشرطة العسكرية نصبت كميناً آخر استهدف نائب قائد الكتائب “عادل العزي” أمام ألمنيوم الأندلس وأدى إلى مقتل مواطن وإصابة مرافقي “العزي”.
وأبدت الكتائب استغرابها مما وصفته استهدافاً ممنهج من قيادة “محور تعز” و”اللجنة الأمية” و”مدير أمن تعز” وقالت إنَّ هناك حملة تحريض ضد الكتائب في وسائل الإعلام.
إلى ذلك أفضى اجتماع للجنة الأمنية العليا في تعز ترأسه قائد المحور اللواء الركن خالد فاضل اجتماعاً لقادة الألوية العسكرية والأجهزة الأمنية. وحسب بيان صادر عن الاجتماع فقد تبنى رفضه أي تشكيلات مسلحة تعمل خارج إطار الدولة والمؤسسات “الشرعية”.
واقر الاجتماع تشكيل لجنة تحقيق في الأحداث التي وقعت، السبت، وما نتج عنها من أضرار بشرية ومادية.
وأصدر الاجتماع تعميماً يمنع احتجاز أي مواطن خارج النظام والقانون ومنع خروج أي دورية عسكرية إلا من “العمليات المشتركة”.
وكانت اللجنة قد أعلنت السبت، أنها حررت مذكرة عاجلة للقيادة اليمنية وقيادة دول التحالف العربي طالبت فيها أيضا بتسليم “كتائب أبو العباس” المختطفين الذين بحوزتها للجهات الرسمية.
من جهتها طالبت أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز، بإنهاء التشكيلات المسلحة في المدينة وإلزام جميع الوحدات والفصائل بتوجيهات القيادة العسكرية اليمنية.
وأدانت الأحزاب في بيان، الأحد، الأحداث التي جرت السبت في البحث الجنائي ومبنى أمن المحافظة.
وحذر المشترك من استمرار الوضع القائم في تعز، وقال “إن بقاء مليشيات خارج الجيش والأمن خطر يهدد المحافظة وعملية تحريرها”.
وكانت دول الخليج والولايات المتحدة الأمريكيَّة قد وضعت منتصف الشهر الجاري “أبوالعباس” في قوائم الإرهاب لضلوعه في دعم تنظيمي القاعدة والدولة. ونفى “أبو العباس” هذه الاتهامات وأدان وضعه في قائمة الإرهاب.
وكان تقرير للجنة الخبراء التابع لمجلس الأمن الدولي قد قال إنَّ “أبوالعباس” يتلقى دعماً من دولة الإمارات العربية المتحدة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق