غير مصنف

وكالات الإغاثة: لم يسمح لنا بالوصول إلى اليمن رغم مرور 24 ساعة

في وقت يأمل منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة الحصول على التصاريح خلال الساعات القادمة
يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قالت ثلاث وكالات إغاثة كبرى إنَّ التحالف العربي لم يسمح لها بَعد بدخول المساعدات الإنسانية إلى اليمن رغم مرور 24 ساعة على إعلانه فتح مطار صنعاء وميناءي الحديدة والصليف غرب البلاد.
وقال ينس لايركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الإنسانية “لم نشهد أي تحرك حتى الآن”.
ولم يشاهد السكان خلال 24 ساعة أي طائرات تهبط أو تقلع في مطار صنعاء الدولي. والحال مثله في ميناءي الحديدة والصليف غربي اليمن.
وقال يان إيجلاند، وهو مسؤول سابق في مجال الإغاثة بالأمم المتحدة ويقود حاليا المجلس النرويجي للاجئين، متحدثا عن “الحصار” “من وجهة نظري هذا عقاب جماعي غير مشروع”.
ورحب إيجلاند، الذي تدعم منظمته مليون يمني، بإعلان التحالف باعتباره “خطوة في الاتجاه الصحيح” لكنه أضاف “لم نتسلم سوى (إعلانا) مكتوبا ولم نشهد تطبيقا”.
وقال إيجلاند لوكالة رويترز في جنيف “إطلاق صاروخ باتجاه الرياض أمر سيء للغاية. لكن من يعانون من الحصار لا صلة لهم بهذا الصاروخ”.
وأضاف قائلا “حتى إذا سمح بدخول الرحلات والشحنات الإنسانية الآن فإن هذا لن يحل المشكلة القائمة وهي أن بلدا يحتاج لاستيراد 90 في المئة من بضائعه لا يحصل على الطعام أو الوقود بشكل تجاري”.
وذكر أن سلطات الحوثيين التي تسيطر على العاصمة صنعاء تفرض قيودا أيضا على دخول عمال الإغاثة.
 
الأمل بالحصول خلال ساعات
وقال منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة جيمي ماكجولدريك، مساء اليوم الأربعاء، إنَّه يأمل في الحصول على تصريح خلال ساعات.
وقال مكغولدريك في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) الناطقة بالإنجليزية، استمع له “يمن مونيتور”، “هناك نظام نخطر فيه التحالف ونطلب السماح بعبور الجو أو وقت لجلب طائراتنا، ونحن نتفاوض من حيث الحصول على إمكانية الوصول إلى الميناء أيضا”.
وأضاف “لقد مررنا بالإجراءات العادية ونحن ننتظر فقط لمعرفة كيف سيتم ذلك”.
وكان التحالف قد أعلن السماح بفتح ميناءي الصليف والحديدة (غرب) ومطار العاصمة صنعاء، بعد أنَّ المنافذ البرية والبحرية والجوية في السادس من نوفمبر: تشرين الثاني لمنع دخول الأسلحة إلى الحوثيين من إيران. وجاء التحرك بعد أن اعترضت السعودية صاروخا أطلق صوب العاصمة الرياض. ونفت إيران أنها تقدم أسلحة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق