اخترنا لكماقتصادغير مصنف

أمريكا تتهم الحرس الثوري الإيراني بتزوير العملة اليمنية وتفرض عقوبات

حسب بيان للخزانة الأمريكية بفرض عقوبات على 4 شركات وشخصين في إيران بتهمة تزوير العملة اليمنية.. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
فرضت وزارة الخزانة الأمريكيَّة، عقوبات على أربع شركات وشخصين لتزوير عملة يمنية بمئات الملايين من الدولارات لصالح الحرس الثوري الإيراني.
وقالت وزارة الخزانة في بيان لها، اطلع عليه “يمن مونيتور” على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، إنَّ هذه العقوبات تستهدف شبكة تستخدم “تدابير خادعة” للتغلب على القيود التصديرية الأوروبية لشراء معدات ومواد متقدمة لطباعة العملة المزيفة للذراع الخارجي للحرس الثوري الإيراني، “قوة القدس”.
وقال وزير الخزانة الأمريكي “ستيفن منوشين” إنَّ هذه الشبكة والمخططات تظهر مستويات الخداع العميقة، التي تعتمدها قوات الحرس الثوري الإيراني ضد الشركات لدعم أنشطتها المزعزعة للاستقرار.
وأشار إلى أنَّ هذه الشبكة استخدمت إجراءات خادعة للتحايل على القيود المفروضة على الصادرات الأوروبية، وقامت بشراء معدات ومواد متطورة لطباعة أوراق نقدية يمنية مزيفة.
ولفت “ستيفن منوشين”إلى أن هذا المخطط للتزوير يظهر المخاطر الكبيرة التي قد يتعرض لها أي شخص يزاول أعمالا مع إيران، وأوضح أن الحرس الثوري الإيراني يحاول التعمية على مشاركته في الاقتصاد الإيراني والاختباء خلف واجهة الشركات المشروعة لارتكاب أهدافه الشائنة.
وأضاف البيان أن الأفراد هما الإيرانيان رضا حيدرى ومحمود سيف، وحددت إذاعة فردا الإيرانيَّة جنسية الرجلين في وقت لم يحددها بيان الخزانة الأمريكيَّة.
الشركات المعتمدة هي شركة باردازيش تاسفير ريان(Pardazesh Tasvir Rayan Co.)، لعب حيدري دورا رئيسيا في شراء معدات ومواد الطباعة الآمنة للحرس الثوري الإسلامي-يقف دعما لخطة تزييف العملة اليمنية من خلال عمله مديراً للشركة ريان ومقرها إيران، وهي شركة تعمل في مجال طباعة أوراق البنك المركزي اليمني المزيفة التي يحتمل أن تكون قيمتها مئات الملايين من الدولارات لصالح الحرس الثوري الإيراني وفيلق قدس- حسب ما جاء في البيان.  
 تجارات الماس موبين Tejarat Almas Mobin))، وشركة فورنت تكنيك ومركز الطباعة التجارية(ForEnt Technik and Printing Trade Center) وفيما تعمل تجارات الماس تحت قيادة محمود سيف، فإن الشركة فورنت تكنيك تابعة للحيدري فيما قدم مركز الطباعة تسهيلات للحصول على الآلات.
ويواجه أصحابها عقوبات تشمل تجميد أي أصول لديهم في الولايات المتحدة الأمريكية.
ولم تعلق السلطات الإيرانيَّة على هذا القرار.
وكانت قوات من الجيش اليمني قد صادرت عملات مزورة في مدينة مأرب شرق صنعاء هذا العام قال إنها كانت في طريقها إلى صعدة معقل المسلحين الحوثيين.
المصدر الرئيس
 Treasury Designates Large-Scale IRGC-QF Counterfeiting Ring
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق