أخبار محليةاخترنا لكمتراجم وتحليلاتغير مصنف

نقل عشرات المعتقلين من سجنين سريين جنوبي اليمن إلى سجون حكومية

من سجنيين سريين في عدن والمكلا وهما من بين 18 سجناً سرياً تديره الإمارات أو أحد حلفائها -حسب وكالة اسوشيتد برس يمن مونيتور/ عدن/ ترجمة خاصة:
نُقل عشرات المعتقلين من سجنين سريين إلى سجون خاضعة لسيطرة الحكومة في مدينتي المكلا وعدن الجنوبيتين. وفقاً لما ذكره مسؤول يمني كبير ونشطاء وعائلات للمعتقلين اليوم الاثنين.
ونقلت وكالة اسوشيتد برس الأمريكيَّة، عن مسؤول أمني رفيع قوله إنَّه تم نقل 133 معتقلاً من سجن “مطار الريان” إلى السجن المركزي بالمكلا مركز محافظة حضرموت. وكان المطار واحداً من 18 سجن سري كشف عنه تحقيق لوكالة اسوشيتد برس في يونيو/حزيران الفائت ويخضع لإدارة دولة الإمارات العربي المتحدة أو حلفائها؛ حيث قال سجناء سابقون إنهم تعرضوا لتعذيب كثيف في تلك السجون.
وتنفي الإمارات العربية المتحدة المزاعم وتقول إن جميع السجون في الأراضي الخاضعة لسيطرة الحكومة تديرها السلطات اليمنية.
ويقول المسؤول إنه لا مزيد من المعتقلين “الريان” وأن المطار سيفتح قريباً. وتحدث شريطة عدم الكشف عن هويته. وقالت أسر معتقلين أيضا إن أبنائهم نقلوا إلى السجن الجديد.
وقالت العائلات والسجناء السابقين إنَّ مطار الريان وغيره من المواقع السرية في المكلا كان يحتجز بها مئات المعتقلين. وليس من الواضح ما إذا كان بقية السجناء قد نقلوا إلى مرافق أخرى أو أطلق سراحهم.
وفي عدن، افتتح مسؤولون يمنيون وإماراتيون سجنا بني حديثا بالقرب من موقع سجن سري آخر.
وقال أحد المدافعين عن حقوق الإنسان، الذي تحدث شرط عدم ذكر اسمه خوفا من العواقب، إن عشرات السجناء نقلوا على عجل من السجن إلى السجن الجديد بين عشية وضحاها، دون أن يتاح لهم الوقت لجمع مقتنياتهم.
وأصدروا زي السجن الأزرق في المنشأة الجديدة.
وفي الأسابيع الأخيرة، بدأ السجناء في المركز السري إضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف احتجازهم وتم تسريب هذا الاحتجاج إلى وسائل الإعلام داعين منظمات حقوق الإنسان إلى التدخل. وتم نقل بعضهم إلى المستشفيات بسبب تدهور حالتهم الصحية.
تعد عدن مقر القوات الحكومية التي تقاتل الحوثيين، منذ عام 2015 عبر تحالف القوات الحكومية مع التحالف الذي تقوده السعودية والذي يضم دولة الإمارات العربية المتحدة وتدعمه الولايات المتحدة.
لا تزال عدن موطنا لعدد من السجون السرية، وبعضها يقع في النوادي الليلية السابقة والفنادق، وفقا للمنظمات الحقوقية.
المصدر الرئيس
Dozens of detainees leave 2 Yemeni secret prisons
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق