أخبار محليةاقتصادالأخبار الرئيسيةغير مصنف

“القعيطي”: وديعة السعودية للبنك المركزي ستحد بشكل كبير من تدهور الريال اليمني

قال منصر القعيطي، محافظ البنك المركزي اليمني، اليوم الأحد، إن وديعة السعودية المالية للبنك، المقدرة بملياري دولار، ستحد بشكل كبير من تدهور العملة الوطنية. يمن مونيتور/ عدن/ خاص
قال منصر القعيطي، محافظ البنك المركزي اليمني، اليوم الأحد، إن وديعة السعودية المالية للبنك، المقدرة بملياري دولار، ستحد بشكل كبير من تدهور العملة الوطنية.
وقال في بيان حصل ” يمن مونيتور” على نسخة منه إن ” تأكيد الرئيس عبدربه منصور هادي حول التمهيد لمعالجات قادمة لعدد من القضايا المختلفة وفِي مقدمتها وضع وديعة ماليه قدرها  ملياري دولار لصالح البنك المركزي اليمني لدعم استقرار سعر صرف العملة الوطنية وتأمين الوقود واحتياجات الكهرباء من الديزل والمازوت وبصورة منتظمة لمدة عام؛  سيحقق استقرارا في المدن والمحافظات، وسيسهم بشكل كبير في الحد من تدهور سعر الريال اليمني ودعم مركز العملة الوطنية في أسواق الصرف الأجنبي”.
وأضاف ” أن ذلك يمثل رسالة قوية لمن يراهنون على المضاربة واستغلال الحالة غير السوية لأسواق الصرف الأجنبي في البلاد.
وقال إن ” الوديعة السعودية الجديدة ستكون بلا شك فاتحة خير وثقة للاقتصاد الوطني وعاملا مهما لتوطيد ثقة المؤسسات الدولية والإقليمية والدول الشقيقة والصديقة الداعمة والمساندة للبنك المركزي اليمني وتعزيز دوره ووظائفه”.
وتابع ” هي بداية لسلسلة من الإجراءات والمساعدات الاقتصادية التي ستعيد الحياة إلى طبيعتها بوتيرة عاجلة، وبداية لإنعاش وتعافي الاقتصاد اليمني وتمهيد لمباشرة عمليات البناء وإعادة الأعمار”.
وأكد القعيطي أن” ذلك سيصاحبه أداء رشيد للحكومة اليمنية والبنك المركزي للاستفادة من المساعدات الاقتصادية وتوجيهها نحو التنمية الاقتصادية والاجتماعية وخلق ظروف مناسبة لتحسين معيشة المواطنين”.
وشدد على أن توجهات البنك المركزي وبالتعاون مع الحكومة اليمنية ستكون حازمه مع كل المخالفين والمتلاعبين بالمال العام ، وجادة في حُسن تخصيص واستخدام الموارد العامة، مؤكداً أن الصعوبات الحالية في طريقها إلى الزوال، وأن الريال اليمني سيتجاوز أزمته قريبا”.
ودعا البنوك وشركات الصرافة أن يتكاتفوا ويثقوا ويدعموا الإجراءات الحالية وحزم الإصلاحات التي بصدد تنفيذها البنك المركزي بالتعاون الوثيق مع الحكومة اليمنية”.
وأعلن أن” إدارة البنك المركزي قد أعدت خطة متكاملة نحو إنعاش الدورة النقدية للسيولة المحلية وإدارة وتفعيل السياسة النقدية وأدواتها بما ينسجم مع انتهاج سياسة مالية مناسبة وفعالة من قبل الحكومة تكون في خدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية”.
ويوم أمس أعلن الرئيس هادي أن السعودية ستخصص ملياري دولار كوديعة للبنك المركزي اليمني، في محاولة لدعم استقرار العملة الوطنية، بعد أن وصل سعر الدولار الواحد أكثر من 400 ريال”.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق