أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنفميديا

وزير الإعلام اليمني يعتبر قانوناً حوثياً متعلق بالصحافة “ردة حضارية” وتقليد أعمى لإيران

اعتبر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، لائحة أصدرتها جماعة الحوثي بشأن الصحافة الإلكترونية ردة حضارية وتقليد أعمى للممارسات النظام الإيراني.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
اعتبر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، لائحة أصدرتها جماعة الحوثي بشأن الصحافة الإلكترونية ردة حضارية وتقليد أعمى للممارسات النظام الإيراني.
ودان الإرياني، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية اليوم الجمعة- الإجراءات الحوثية والتي قال إنَّها “تجاوزت حوادث اعتقال الصحفيين وحبسهم وملاحقتهم قضائيا والاعتداء عليهم إلى إصدار القوانين والتشريعات التي تقوض عمل الإعلام وتعرض حياة وحرية الصحفيين للخطر”.
وقال الإرياني إنَّ الحوثيين يتخذون إجراءاتٍ “بهدف تكميم الأفواه والحد من حرية الإعلام والصحافة ومنعها من أداء دورها في هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها الوطن تهدف إلى التغطية على فسادهم وجرائمهم وتكشف عن حالة التخبط والضعف التي يمر بها الانقلاب (تحالف الحوثيين والرئيس اليمني السابق) وتنامي حالة السخط الشعبي جراء سياساتهم العنصرية والتدميرية التي أضرت بالنسيج الاجتماعي وعرضت وحدة واستقرار البلد ومصالح أبنائه للخطر”.
وأوضح أن لائحة الصحافة الإلكترونية تقليد أعمى يكشف “وتبعيته وانسياقه الكامل خلف ممارسات النظام الإيراني الذي أتخذ إجراءات مشابهة لحجب الحقائق والحيلولة دون تدفق المعلومة في عصر الفضاءات المفتوحة الذي تحول معها العالم إلى قرية كونية واحدة”.
ووجه الارياني الدعوة للأمم المتحدة والمبعوث الاممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد والمنظمات المعنية بحماية الصحفيين وحرية الرأي والتعبير إلى القيام بواجباتها ووقف كافة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين والتدخل بحزم لحمايتهم.
وكان “يمن مونيتور” قد نشر في وقت سابق الأسبوع الماضي إصدار الحوثيين قانوناً للصحافة الإلكترونية.

(المزيد) الحوثيون يصدرون “قرار طوارئ” يستهدف المواقع الإخبارية للتحكم بكل ما تنشره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق