أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

جندي يمني يقتل ثلاثة سجناء من عناصر القاعدة بعد اعترافهم باغتيال والده

أقدم جندي في قوات الحكومة اليمنية المعترف بها على قتل ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة أثناء التحقيق معهم في جنوب البلاد بعدما أقروا باغتيال والده وهو ضابط برتبة عقيد، وفقا لمصدر أمنى ومصادر قبلية.

يمن مونيتور/ صنعاء/ الفرنسية:
أقدم جندي في قوات الحكومة اليمنية المعترف بها على قتل ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة أثناء التحقيق معهم في جنوب البلاد بعدما أقروا باغتيال والده وهو ضابط برتبة عقيد، وفقا لمصدر أمنى ومصادر قبلية.
وقال المصدر الأمني في محافظة أبين لوكالة فرانس برس إن الحادثة وقعت السبت، مشيرا إلى إن الجندي الشاب أقدم على قتل العناصر الثلاثة “بشكل مفاجئ ومن دون إن ينال موافقة زملائه المحققين ما أدى إلى أثارة غضبهم”.
ورغم ذلك، لم يتم توقيف الجندي، بحسب المصدر ذاته.
وأشارت المصادر القبيلة من جهتها إلى إن والد الجندي قتل في هجوم لتنظيم القاعدة في مدينة لودر في محافظة أبين قبل أشهر، مضيفة إن عناصر القاعدة الذين قتلهم الجندي انتقاما لوالده جرى دفنهم أمس السبت.
وكان مقاتلون من تنظيم القاعدة انسحبوا هذا الأسبوع من منطقة الوضيع مسقط الرئيس عبدربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية، خلال عملية تمشيط قامت بها قوات خاصة مدربة من دولة الإمارات العربية المتحدة، حسبما ذكر مسؤولون عسكريون الخميس.
وخلال عملية الانسحاب، نفذت قوات “الحزام الأمني” المدربة على ايدي القوات الإماراتية مداهمات لعناصر ينتمون إلى التنظيم واعتقلت سبعة أفراد. وعناصر تنظيم القاعدة الثلاثة الذين قتلوا على يد الجندي السبت هم ضمن مجموعة السبعة موقوفين الذين اعتقلوا في الوضيع.
ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق