غير مصنف

مقتل 28 حوثياً في مواجهات مع المقاومة الشعبية بمحافظة “تعز” وسط “اليمن”

قتل 28 مسلحاً حوثياً، الأربعاء، في المواجهات المستمرة منذ أشهر بين الجيش الوطني مسنوداً بالمقاومة الشعبية، وبين مسلحي الحوثي، في محافظة “تعز” وسط اليمن.

يمن مونيتور/ تعز/ متابعات خاصة
قتل 28 مسلحاً حوثياً، الأربعاء، في المواجهات المستمرة منذ أشهر بين الجيش الوطني مسنوداً بالمقاومة الشعبية، وبين مسلحي الحوثي، في محافظة “تعز” وسط اليمن.
وقال الناطق باسم المجلس التنسيقي للمقاومة، “رشاد الشرعبي”، في بيان على صفحته في “فيس بوك”، إن “المواجهات العنيفة تواصلت في عدد من الجبهات في مداخل وضواحي مدينة “تعز” بين المقاومة الشعبية والجيش المؤيد للشرعية ومليشيا الحوثي وصالح”.
وأضاف “الشرعبي”، أنه “خلال تلك المواجهات قتل 28 من عناصر المليشيا وأصيب 41 آخرين، في جبهة وادي الضباب غرب المدينة ومنطقة “ثعبات” جنوب شرق المدينة” .
وأشار “الشرعبي، إلى مقتل 8 من رجال المقاومة والجيش الوطني،  وإصابة 23 آخرين، في مواجهات وادي الضباب وثعبات وشرق جبل “الوعش” شمال مدينة “تعز” .
وبحسب البيان، فقد قتل 4 مواطنين، وأصيب 5 أخرين، خلال عمليات القصف العشوائي المتواصل من قبل مسلحي الحوثي، بصواريخ الكاتيوشا والهاوزر من شرق مطار “تعز” الدولي، على الأحياء السكنية في المدينة، وقرى جبل “صبر” وقلعة “القاهرة” التاريخية، وضواحي مدينة تعز .
ولفت “الشرعبي”، إلى أن “الجيش المؤيد للشرعية مسنوداً بالمقاومة الشعبية في وادي الضباب، صد هجومين من جولة الثلاثين والسجن المركزي ومنطقة “الربيعي حذران”, مضيفاً أن “المليشيا تكبدت خسائر فادحة، وسقط عشرات القتلى والجرحى من عناصرها بينهم القيادي المتحوث عبدالله دحوة الصوفي”، حسب قوله.
وواصل مسلحو الحوثي القصف العشوائي بصواريخ الكاتيوشا ومدافع الهاوزر المتمركزة في مطار تعز الدولي والحوبان والمطار القديم ومعسكر اللواء 35، على أحياء المدينة وقرى الربيعي ومحيط السجن المركزي والمناشير غرب مدينة تعز، وكذلك قرى المرزوح وقراضة وما جاورهما في صبر الموادم،  ما أدى إلى نزوح كثير من السكان وتضرر المنازل وقلعة القاهرة التاريخية، حسب البيان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق