عربي ودولي

مقتل وإصابة 14 في هجوم إرهابي على مسجد بكندا

أعلنت الشرطة الكندية، اليوم، مقتل ستة أشخاص، وإصابة ثمانية آخرين، في هجوم إرهابي، استهدف المصلين بمسجد في مدينة كيبيك الكندية أثناء صلاة العشاء

يمن مونيتور/وكالات
 أعلنت الشرطة الكندية، اليوم، مقتل ستة أشخاص، وإصابة ثمانية آخرين، في هجوم إرهابي، استهدف المصلين بمسجد في مدينة كيبيك الكندية أثناء صلاة العشاء.
 ووصف رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، الحادث بأنه “هجوم إرهابي على المسلمين”، وقال في تغريدة على “تويتر” إن “الكنديين يبكون ضحايا الهجوم الجبان على مسجد في كيبك. أفكر بالضحايا وعائلاتهم”.
 وأضاف ترودو: “تحادثت لتوي مع فيليب كويار، وكبار موظفينا يطلعونني باستمرار على الوضع. لقد عرضنا كل المساعدة اللازمة”.
 وغرد أيضا رئيس حكومة إقليم كيبك، فيليب كويار، على “تويتر” قائلا إن ” كيبك ترفض رفضا باتا هذا العنف الهمجي. نتضامن بالكامل مع أقارب الضحايا ومع الجرحى وعائلاتهم”.
 وقالت الناطقة باسم إدارة الأمن في كيبيك، كريستين كولومب، للصحافيين إن “الأشخاص الذين قتلوا تتراوح أعمارهم بين 35 وسبعين عاما”، مؤكدة أن الشرطة تتعامل مع هذا الهجوم كعمل إرهابي.
 وأعلن المتحدث باسم الشرطة الكندية، خلال مؤتمر صحافي بثت محطات التلفزيون وقائعه على الهواء مباشرة، إن قوات الأمن اعتقلت شخصين بشبهة التورط في اطلاق النار، فيما نقلت إذاعة كندا عن شهود عيان قولهم إن رجلين مسلحين دخلا المسجد وأطلقا النار على المصلين.
 كان إمام المسجد قال في بادئ الأمر إن خمسة أشخاص قتلوا في إطلاق النار، وذكر شاهد أن ما يصل إلى ثلاثة مسلحين أطلقوا النار على نحو 40 شخصا داخل المركز الثقافي الإسلامي بمدينة كيبيك.
 وتزايد عدد الأحداث المعادية للمسلمين في كيبيك في الأعوام الأخيرة، ففي حزيران/ يونيو من العام الماضي عثر على رأس خنزير أمام باب المركز  الإسلامي.
 وفي عام 2013 فتحت الشرطة تحقيقا، بعدما لطخ جدار مسجد في منطقة ساغني في كيبيك بدم يعتقد أنه لخنزير.
 وأضرمت النيران في مسجد بمقاطعة أونتاريو عام 2015، عقب تفجيرات باريس الانتحارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق