عربي ودولي

أمين عام سابق لـ”حزب الله”: هدف الحرب في حلب حصر الشعب في خياري “النظام” و”داعش”

قال صبحي الطفيلي، أول أمين عام لحزب الله اللبناني، إن هدف الحرب على حلب هو إبادة المعارضة السورية المعتدلة والابقاء على خياري “النظام” و”داعش”. يمن مونيبتور/ متابعات خاصة
قال صبحي الطفيلي، أول أمين عام لحزب الله اللبناني، إن هدف الحرب على حلب هو إبادة المعارضة السورية المعتدلة والابقاء على خياري “النظام” و”داعش”.
وتساءل “الطفيلي”، في تسجيل مصور اطلع عليه (يمن مونيتور)، أن “كيف نفسرهذا الدمار والحريق والقنابل الهائلة التي تتساقط على حلب، وتقتل كل من فيها، وفي الوقت نفسه تماماً وفي الصحراء المكشوفة تأتي عشرات السيارات لتنظيم “داعش” تهاجم قوات النظام السوري، في تدمر وتحتل تدمر ومحيطها وتلالها وتأخذ سلاح وذخائر كثيرة”؟
قبل أن يجيب بالقول “هناك معارضة معترف فيها من كل العالم، وهنا تنظيم الدولة الاسلامية غير المعترف فيه من أحد، إذن نترك تنظيم الدولة يترحرح، ونقضي على المعارضة المعترف بها، وحينها لن يبقى إلا النظام الذي قتل أمة محمد.. ونخيّر الناس بين “بشار” و”داعش”، ولن يقبل أحد بداعش، إذن سيقبلون بالنظام”. حد قوله
وأشار أن “كل الحرب على المعارضة والشعب السوري الحقيقي من قبل النظام وحلفائه، وللأسف فإنن نتحالف مع الأساطيل الروسية التي تقصف أمة محمد اليوم، كما كنا معهم بالأمس”.
وخاطب حلفاء النظام (بمن فيهم إيران وحزب الله) بالقول: “أنتم الارهاب بذاته، أنتم القتلة سرا وعلانية”، مبشراً بأنه “حتى لو أخذتم حلب ومائة حلب، فإنكم ستهزمون وسينهزم “الصليب القادم من أقصى الشمال، ولن يرتاح الروسي في سوريا.. أنتم القتلة والارهاب وأمه وأبوه “.
ونصح في ختام التسجيل المصور حلفاء النظام “أنصح من يقف معه أن يتنحى، وألا يفرح بقتل أطفال حلب ولا بنزوح حلب”.
رابط الفيديو:
https://www.youtube.com/watch?v=T0w35GdZl-g

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق