أخبار محليةغير مصنف

الحوثيون يهاجمون ولد الشيخ ويعتصمون أمام مقر إقامته في صنعاء

خرج الحوثيون والموالون للرئيس اليمني السابق في اعتصام أمام فندق كان ينزل فيه المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد متهمين الرجل والأمم المتحدة بالمشاركة في الحرب.

يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:

خرج مئات الحوثيين والموالين للرئيس اليمني السابق في اعتصام أمام فندق كان ينزل فيه المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد متهمين الرجل والأمم المتحدة بالمشاركة في الحرب.

وافاد شهود ان المحتجين تجمعوا امام فندق ينزل فيه المبعوث الأممي قبل مغادرته العاصمة صنعاء، في مسعى لم يحقق بعد مبتغاه، لإعادة تفعيل الهدنة واستئناف مشاورات السلام بين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة، والرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية.

وردد المحتجون متوجهين للمبعوث، عبارات “ارحل ارحل من ارض اليمن”، متهمين اياه بانه “متعاطف مع آل سعود”. كما رفعوا لافتات جاء فيها “الامم المتحدة ومجلس الامن مشاركون في قتل اليمنيين”.

وحمل المحتجون صورا لضحايا الغارات التي طالت في الثامن من تشرين الاول/اكتوبر، قاعة عزاء في صنعاء، وادت الى مقتل 140 شخصا واصابة 525. وفي حين نفى التحالف بداية مسؤوليته، اقر فريق التحقيق بان التحالف نفذ الغارات بناء على معلومات مغلوطة.

وافاد الشهود ان المحتجين تفرقوا بعد اكثر من ساعة. وتخلل التجمع اجراءات امنية شملت قيام مسلحين بقطع الطرق المؤدية للفندق.

وتأتي زيارة ولد الشيخ احمد الى اليمن بعد اقل من اسبوع على هدنة لمدة 72 ساعة بين اطراف النزاع، بدأت منتصف ليل الاربعاء الماضي. وشابت الهدنة خروقات عدة منذ الساعات الاولى، كما ان دعوة ولد الشيخ لتجديدها لم تلق آذانا صاغية من اي جهة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق