أخبار محليةغير مصنف

لندن وموسكو تطالبان بتحقيق فوري في استهداف مجلس العزاء وعودة المشاورات اليمنية

طالبت المملكة المتحدة والخارجية الروسية في بيانين منفصلين اليوم الأحد، بإجراء تحقيق فوري في حادثة استهداف مجلس عزاء بالعاصمة اليمنية صنعاء. داعين إلى بدء المشاورات اليمنية.
يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
طالبت المملكة المتحدة والخارجية الروسية في بيانين منفصلين اليوم الأحد، بإجراء تحقيق فوري في حادثة استهداف مجلس عزاء بالعاصمة اليمنية صنعاء. داعين إلى بدء المشاورات اليمنية.
وأعرب وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطاني، توبياس إلوود، للسفير السعودي لدى لندن عن قلقه إزاء الحادثة، وقال إلوود للسفير السعودي، الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز، إن “الصور من مكان الحادث صادمة”، داعيا إلى إجراء تحقيق فوري في الحادث.
فيما أصدرت الخارجية الروسية، بيانا أدانت فيه بشدة استهداف مجلس العزاء، مجلس العزاء، داعية إلى إجراء تحقيق موضوعي في الحادث.
وأشارت الوزارة إلى أن “مثل هذا الهجوم، الذي أدى إلى سقوط هذا العدد من الضحايا بين المدنيين الأبرياء، يثير امتعاضا وإدانة”، مشددة على أنه لا بد من “إجراء تحقيق أدق وأكثر موضوعية” في الحادث و”معاقبة منفذيه بصورة مناسبة وشديدة”.   
وأضافت الخارجية الروسية أنها “مقتنعة بأن تجنب تكرار مثل هذه المأساة لا يمكن إلا عن طريق وقف العنف واستئناف عملية سياسية كاملة يحدد في إطارها اليمنيون بأنفسهم ومن دون أي تدخل من الخارج مستقبلهم بناء على القرارات حول هذا الشأن الصادرة عن مجلس الأمن الدولي ومؤتمر الحوار الوطني في اليمن”.
وكان تحالف (الحوثي، صالح) قد اتهم التحالف العربي  بتنفيذ غارات على مجلس عزاء، فيما نفى بيان صادر عن التحالف مسؤوليته عن قصف المدنيين بالصالة الكبرى بصنعاء، وأبدى استعداده لفتح تحقيق فوري وبمشاركة خبراء أمريكيين في الحادثة. وأدت الحادثة إلى مقتل وإصابة أكثر من 700 يمني.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق