اخترنا لكمغير مصنف

تحرك دولي لإزاحة الجمود عن الأزمة اليمنية

تبدأ اليوم الخميس، جلسة محادثات خماسية في مدينة جدة السعودية، بين وزراء خارجية السعودية بريطانيا والإمارات والولايات المتحدة والمبعوث الدولي إلى اليمن؛ في محاولة لوقف حالة الجمود في الأزمة اليمنية.
يمن مونيتور/ جدة/ خاص:
تبدأ اليوم الخميس، جلسة محادثات خماسية في مدينة جدة السعودية، بين وزراء خارجية السعودية بريطانيا والإمارات والولايات المتحدة والمبعوث الدولي إلى اليمن؛ في محاولة لوقف حالة الجمود في الأزمة اليمنية.
وأعلن مسؤول بريطاني أن المحادثات التي ستجرى، سوف تركز على إيجاد وسيلة لإنهاء الجمود السياسي في اليمن.
ويشارك وزير شؤون الشرق الأوسط وإفريقيا في الخارجية البريطانية، توباياس إلوود، في اجتماعين ينعقدان في جدة حول الصراع الدائر في اليمن، في إطار المحادثات التي تأتي بعد الإجتماع الرباعي حول اليمن بلندن.
ويشارك في الاجتماع الأول إلوود ووزراء خارجية السعودية عادل الجبير، والإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان والولايات المتحدة، جون كيري، فضلا عن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد.
وسوف تركز المحادثات على إيجاد وسيلة لإنهاء الجمود السياسي في اليمن والمساعدات الإنسانية ودعم الاقتصاد اليمني المُتأزِّم، بعد محادثات السلام التي انتهت مؤخرا في الكويت دون التوصل إلى اتفاق.
وقال إلوود إن اجتماعات اليوم تظهر قلقا عميقا لدى المجتمع الدولي حول الصراع الدائر في اليمن. هناك حاجة ملحة الآن، وأكثر من أي وقت مضى، لإيجاد حل يعيد السلام للشعب اليمني…
وأضاف إنني أحث جميع الأطراف على تجديد التزامها بوقف إطلاق النار وعملية الأمم المتحدة، والعمل مع المجتمع الدولي لإيجاد وسيلة لإنهاء العنف وتوفير مستقبل آمن لشعب اليمن.
وسينضم إلى محادثات الاجتماع الثاني وزراء خارجية البحرين والكويت وعمان وقطر، حسب تصريحات الوزير البريطاني التي نشرها مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية، ومقره دبي.
ويتوقع متابعون أن يعطي اجتماع جدة، وما يرافقه من تحركات دبلوماسية دولية وخليجية، دفعةً جديدة لاستئناف المشاورات برعاية الأمم المتحدة، بعدما اختتمت في السابع من الشهر الجاري في الكويت، دون توصل الأطراف اليمنية إلى أي اتفاق.
وأمس الأربعاء التقى الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوي بن عبدالله في مسقط المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد. وتم خلال اللقاء وفقا لوكالة الأنباء العمانية استعراض الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للوصول إلى تسوية سلمية للنزاع في اليمن.
وأجرى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري محادثات مع ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان استمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، تناولت سبل إنهاء الصراع في اليمن واستئناف محادثات السلام.
وقال مسؤول أمريكي كبير قبل بدء المحادثات إن كيري وصل إلى جدة قادماً من نيجيريا لإجراء مباحثات مع الزعماء السعوديين ودول الخليج العربية الأخرى، وإنه سوف يطلعهم على الاجتماعات التي عقدتها الولايات المتحدة مع روسيا بشأن التعاون العسكري في سوريا.

وعقب وصوله قال كيري في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر إنه “في جدة لإجراء محادثات مهمة بشأن حل سياسي تشتد الحاجة إليه لإنهاء الصراع في اليمن والسماح بدخول المساعدات الإنسانية”.
وقال مسؤولون أمريكيون إن المحادثات التي أجراها كيري مع الأمير محمد بن سلمان والتي بدأت في وقت متأخر واستمرت ثلاث ساعات انتهت عند الساعة 12:59 صباحاً بالتوقيت المحلي.
وسيجتمع كيري مع العاهل السعودي الملك سلمان في وقت لاحق اليوم الخميس، ثم ينضم إلى اجتماع جدة.
كانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت في وقت سابق إن كيري سيجتمع مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في جنيف يوم الجمعة، في محاولة لإبرام اتفاق بشأن إمكانية التعاون العسكري وتبادل المعلومات المخابراتية في سوريا. وقد يقضي الاتفاق بعدم تحليق الطائرات الحربية التابعة للحكومة السورية في حين سيقوم الجيشان الروسي والأمريكي بتنسيق الضربات ضد تنظيم داعش.
وأكد مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية أن “الاجتماع متعدد الأطراف بشأن اليمن، يهدف إلى تبادل الأفكار والمبادرات لعودة المناقشات السياسية إلى مسارها ومحاولة التوصل إلى حل سياسي. وسيبحث الاجتماع أيضا مسألة إدخال المساعدات الإنسانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق