اخترنا لكمتقاريرغير مصنف

الحوثيون يكثفون “نشاط” جمع الأموال من الحوزات والمراقد الشيعية في إيران (تقرير)

يواصل وفد رفيع للحوثيين حواراته ولقاءاته مع كبار رجال الدين الشيعة في إيران مروراً بالحوزات وحتى المراقد الشيعية الكبيرة.
يمن مونيتور/ وحدة التقارير/ خاص
يواصل وفد رفيع للحوثيين حواراته ولقاءاته مع كبار رجال الدين الشيعة في إيران مروراً بالحوزات وحتى المراقد الشيعية الكبيرة.
ويوم الأربعاء التقى الوفد الذي يرأسه “شمس الدين شرف الدين” رئيس رابطة علماء اليمن (تابعة للحوثيين) بـ”سادن الروضة الرضوية” “حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي في مدينة “مشهد” (شمال شرق إيران) وسبق أن أقامت الروضة الرضوية العديد من الفعاليات لجمع التبرعات خلال العام الماضي لـ”صالح” المسلحين الحوثيين.
وهاجم رئيسي النظام السعودي بالقول: “ان نظام ال سعود يؤدي دور المستكبر في المنطقة؛ ولم يشارك في اي جبهة يناضل فيها المسلمون بما فيها فلسطين وغيرها من ساحات المواجهة”.
واشار سادن الروضة الرضوية “ان الحرب اليمنية تجسد مواجهة جبهه المؤمنين للاستبكار؛ ذلك ان ممارسات آل سعود لا تتطابق مع اي من المبادئ الانسانية ولا ايات القران الكريم فهم يحاربون الشعب اليمني بالوكالة عن امريكا والكيان الصهويني”.
وزعم رئيسي أن “بوادر الفشل السعودي باتت واضحة في اليمن اليوم والتدخل الامريكي خير دليل علي هذا الفشل السعودي”.
من ناحيته نقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن “شرف الدين”، قوله إنهم سيتصدون للحرب المذهبية والطائفية في اليمن.
“شمس الدين”  أشاد بالدور الإيراني “المشهود” في اليمن وتضامنها الكبير.
وعادةً ما يتحرك الوفد “الديني الحوثي” مع وجاهات من “السُنة” وتحدث محمد طاهر أنعم، نائب رئيس حزب الرشاد السلفي، وقال إنهم سيستمرون بالصمود وأن “قبائل اليمن” ستواجه ما وصفه بـ”العدو” حتى النهاية وسوف يهزم، وتحدث شيخ آخر -حسب وسائل الإعلام الإيرانية- يدعى الشيخ محسن المطري قال إن: عدونا يقتلنا بكل الوسائل، وسائل الإعلام، و الاقتصادية والسياسية في اليمن، وبهذه الطريقة لايتردد في تبرير أي سلوك.
وقال مصدر في حزب الرشاد السلفي لـ”يمن مونيتور” أن محمد أنعم تم فصلة من حزب الرشاد السلفي منذ فترة طويلة، مستهجناً ما يقوم به من زيارات ومواقف إلى صف ما وصفهم بـ”الإنقلابيين”، واتهم المصدر الرجل الذي يتحرك مع “الحوثيين” ب”الانتهازي” الذي يبحث عن مصلحته.
وفي الرابع من يونيو الجاري نشر موقع ديني تابع لـ”حوزة قُم” عن وصول وفد يمني مع من ما أسماهم “علماء الزيدية والسنة” إلى قٌم للقاء الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، آية الله محسن الاراكي.
وحسب الموقع فقد وصف الاراكي “الشعب اليمني بانه نموذج واضح للوحدة الاسلاميه” و قال: علي الرغم من ان اليمن يتكون من قبائل وطوائف ومذاهب مختلفة الا ان الشعب اليمني يضرب بوحدته مثالا في مواجهة الغاصبين و الأعداء.
واعتبر هذا المرجع الشيعي أن “اليمنيين” نموذج بارز للمقاومة، وقال إن المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية مستعد لدعم و مساندة الشعب اليمني في جميع المجالات.
وحسب مصادر دبلوماسية تحدثت لـ”يمن مونيتور” فإن وفد للحوثيين بقيادة شمس الدين محمد عبد الله شرف الدين إلى جانب أمين عام الرابطة الشيخ عبد السلام عباس الوجيه، وأحد علماء “الصوفية” وآخرين من علماء الجماعة أو آخرين موالين لهم يجمعون المال لاستمرار القتال في اليمن من الحوزات الشيعية في الخارج.
وسبق أن زار الوفد الحوزات الشيعية والمراقد المقدسة في العراق ولبنان وعاد إلى إيران مجدداً، وبدأت جولته منذ سبتمبر العام الماضي.
وحسب الموقع فإن الوفد تطرق خلال اللقاء الي آخر التطورات في اليمن متهمين التحالف العربي بارتكاب “المجازر” في البلاد وتدمير البنية التحتية.

المصادر:
حفظ وحدت از بالاترین فرائض است – یمن؛ نمونه بارز حفظ وحدت اسلامی
تولیت آستان قدس رضوی در دیدار علمای یمن: استیصال آل سعود در یمن مشهود است

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق