أخبار محليةغير مصنف

كبريات مطابع صنعاء العملاقة “تُوقف” أزيز محركاتها بسبب إنهاك “الحوثي” لها

توقفت مطابع مؤسسة الثورة للصحافة والنشر صباح أمس عن طباعة عددها الصادر الجمعة 27 / 5 بسبب خلل فني، دفع بقيادة المؤسسة الخاضعة لسيطرة الحوثي بالتوجيه بطباعه عدد صحيفة الثورة في مطابع التوجيه المعنوي في العاصمة صنعاء.
يمن مونيتور/صنعاء/خاص
توقفت مطابع مؤسسة الثورة للصحافة والنشر صباح أمس عن طباعة عددها الصادر الجمعة 27 / 5 بسبب خلل فني، دفع بقيادة المؤسسة الخاضعة لسيطرة الحوثي بالتوجيه بطباعه عدد صحيفة الثورة في مطابع التوجيه المعنوي في العاصمة صنعاء.

وتعد هذه المرة الأولى في تاريخها تقف مطابع مؤسسة الثورة عن أداء عملها نتيجة للشغل المتواصل عليها من قبل القيادة المعينة من جماعة الحوثي رغم تحذيرات متواصلة من مهندسون مختصون في مطابع المؤسسة من العمل المتواصل على المطابع والإهمال الحاصل في عدم صيانتها.

وفي تصريح لـ”يمن مونيتور” قال أحد المهندسين العاملين في مطابع الثورة: حذرنا مراراً وتكراراً نائب رئيس مجلس الإدارة فيصل مدهش، – المعين من قبل جماعة الحوثي – من الجهد الكبير التي تبذلها المطابع وظرورة صيانتها أولاً بأول إلا أن تحذيرنا قوبل بتجاهل واضح وقلة درايه بعمل الآلات المطبعية.

مضيفاً: إن القيادة المفروضة على مؤسسة الثورة لا تهتم بالجانب الفني ولا تعمل عنه شيئاً، ومطلبها الأهم هو الربح وطباعة أكبر كمية تريدها قيادة المؤسسة والقطاع التجاري الذي تجني منه أرباح هائلة، وكان التوقف نتيجة لعدم استماع للفنيين والمهندسين المختصين بعمل هذه الآلات في دلالة و اضحة على الاستهتار بمقدرات الدولة.

وقد قامت مطابع ؤسسة الثورة للطباعة والنشر(كبرى مؤسسات الصحافة في اليمن) الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بطباعة أكثر من 200 ألف ملزمة لمؤسس الجماعة” حسين الحوثي، في الاسبوعين الماضيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق