الأخبار الرئيسيةغير مصنف

مسؤول يمني يحذرمن السماح بتدريس الطلاب أي منهج يدعو للمذهبية والمناطقية

حذر محمد الفضلي، مدير مكتب التربية في العاصمة صنعاء، اليوم الثلاثاء، من السماح بتدريس أي منهج مخالف للمنهج الدراسي المقرر من وزارة التربية والتعليم. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
حذر محمد الفضلي، مدير مكتب التربية في العاصمة صنعاء، اليوم الثلاثاء، من السماح بتدريس أي منهج مخالف للمنهج الدراسي المقرر من وزارة التربية والتعليم.
وأضاف الفضلي في تصريح لـ”يمن مونيتور”، “لن نسمح بتدريس أي نوع من أنواع المذهبية أو الحزبية أو المناطقية أو أن تدخل فيها بأي شكل من الأشكال؛ لأن التعليم هو للجميع والمناهج الدراسية معتمدة منذ إنشاء المنهج الدراسي في المدارس”.
وفي رده على سؤال لـ”يمن مونيتور” عن توزيع ملازم خاصة بالفكر الحوثي في مدارس العاصمة؛ أجاب الفضلي “قمنا بعمل ميثاق شرف بين جميع المدرسين والمدرسات يمنع فيه تدريس أو إضافة أي فكر مذهبي أو حزبي أو طائفي أو مناطقي  في المنهج الدراسي”.
وتابع “نحن على قناعة في وزارة التربية والتعليم والمدرسين بأن الوطن هو مصدر ولائنا الوحيد وهذا ما يجب أن نعزز فيه الولاء الوطني والحب وهذا ما نكرسه في عملنا التعليمي”.
يأتي هذا في الوقت الذي أكد طلاب أن الحوثيين قاموا بتوزيع ملازم مؤسس جماعتهم “حسين الحوثي” على عدد من مدارس العاصمة صنعاء”.
وقال معتصم الشقييق الأكبر لـ”عبدالسلام الثميلي” وهو  طالب في مرحلة الثانوية العامة بإحدى مدارس العاصمة صنعاء، إن أخاه عاد إلى منزله حاملاً ملزمتين وجدول الحصص المدرسية وعليها شعار “الحوثي”، مشيراً إلى أنه تم توزيع ذلك في المدرسة على الطلاب”.
ويقول عبدالرب فارع (مدرس) إن المدارس “الأهلية” ينتشر فيها بعض المنشورات التي تؤطر للفكر “الحوثي”، مضيفاً “المدارس الخاصة يفترض أن تتقيد بمنهج الدولة؛ بحسب النظام والقانون لأن محاولة غرس فكر جماعة دون أخرى يعد تحريضا للحروب التي لا تنتهي”.
ونصح فارع أولياء الأمور بتحصين الأبناء من أي أفكار دخيلة ومتابعتهم بشكل مستمر.
يشار إلى أن “جماعة الحوثي قامت قبل أسابيع بطبع أعداد كبيرة من ملازم “حسين الحوثي” مؤسس الجماعة الذي قتل على أيدي القوات الحكومية اليمنية في سبتمبر/ أيلول من العام 2014، وقامت بتوزيعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق