أخبار محليةغير مصنف

تحركات كويتية لإنقاذ مشاورات السلام اليمنية المتعثرة

التقى وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد وفد الحكومة اليمنية في محاولة منه لإنقاذ محادثات السلام بعد وصولها إلى طريق مسدود مع وفد الحوثي وصالح، بينما قال المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد إن “التقدم في مشاورات السلام مستمر ولو كان بطيئا نسبيا”. يمن مونيتور/الكويت/متابعات
التقى وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد وفد الحكومة اليمنية في محاولة منه لإنقاذ محادثات السلام بعد وصولها إلى طريق مسدود مع وفد الحوثي وصالح، بينما قال المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد إن “التقدم في مشاورات السلام مستمر ولو كان بطيئا نسبيا”.
وذكرت مصادر من فريق التفاوض الحكومي اليمني أن وزير الخارجية الكويتي ونائبه خالد الجار الله عقدا مساء أمس السبت اجتماعات منفصلة مع طرفي الأزمة، في مسعى لردم الهوة وكسر حالة الانسداد السياسي المهيمن على المشاورات التي انطلقت قبل 24 يوما.
ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر -فضلت عدم الكشف عن هويتها- أن الوزير الكويتي عقد اجتماعا مطولا مع الوفد الحكومي اليمني لبحث مفاتيح لنقاط الخلاف بين طرفي الأزمة، وقد أثنى الوزير الخالد على التعاطي الإيجابي من قبل الجانب الحكومي في المشاورات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق