أخبار محليةغير مصنف

وزير الخارجية اليمني يؤكد حرص حكومة بلاده على إنجاح مشاورات السلام في الكويت

أكد وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي” اليوم الخميس حرص حكومة بلاده على إنجاح المشاورات القائمة في الكويت. يمن مونيتور/الدوحة/متابعة خاصة
أكد وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي” اليوم الخميس حرص حكومة بلاده على إنجاح المشاورات القائمة في الكويت.

وأوضح المخلافي الذي يرئس وفد الحكومة اليمنية في مشاورات الكويت خلال إلقاءه كلمة اليمن أمام الدورة السابعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني المنعقد في العاصمة القطرية الدوحة بأن وفد الحكومة سيستمر في المشاركة في مشاورات السلام بغية إخراج اليمن من هذا النفق المظلم وتجنيب الشعب اليمني ويلات الحرب والدمار.

وأضاف وزير الخارجية ” أن الوفد الحكومي قدم الكثير من التنازلات ادراكا منه بأن الشعب اليمني الذي يعاني من هذه المليشيا يستحق كل صبر وكل تنازل وأن الحرب يفرضها المغامرون وأن السلام يصنعه الشجعان”.

ولفت الى انه تم الاتفاق في المشاورات على تشكيل 3 لجان الأولى سياسية تتعلق باستعادة الدولة وعودة المؤسسات الشرعية، والثانية أمنية تتعلق بالانسحاب وتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ، والثالثة متعلقة بالسجناء والمعتقلين.

واكد أن وفد الحكومة وافق على أن تعمل هذه اللجان بشكل متوازي وعلى أن يكون الاتفاق النهائي شاملاً ويشكل خارطة طريق للحل الشامل ويمكن العودة الى العملية السياسية التي توقفت نتيجة الانقلاب وتشكيل حكومة وطنية تشمل كافة الأطراف السياسية تعمل على استكمال هذه العملية وصولاً الى إقرار الدستور الجديد وإجراء الانتخابات العامة والرئاسية.

وأشار إلى أن وفد الحكومة طالب المبعوث الأممي بتثبيت ما تم الاتفاق عليه حتى لا تعود المشاورات الى نقطة الصفر وأن يتم وضع اطار زمني للمشاورات وتفعيل عمل لجنة المعتقلين وسرعة اطلاق السجناء والمعتقلين المحتجزين لدى الحوثيين كبادرة حسن نية تساعد في التقدم في عمل اللجنتين السياسية والأمنية.

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية “إن التدخل الإيراني المستمر في الشئون الداخلية للجمهورية اليمنية من خلال دعمها  المستمر  للمتمردين الإنقلابيين  ومحاولة استنساخ نموذج حزب الله في اليمن لغرض الهيمنة الإيرانية أمر لابد وأن يكون له أسوأ العواقب على مستوى الوطن اليمني ومحيطه القريب في المنطقة والبعيد على المستوى الدولي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق