أخبار محليةغير مصنف

صحيفة إماراتية: الداعم الرئيس للحوثيين لايرغب بالسلام في اليمن

قالت صحيفة “البيان” الإماراتية في إفتتاحيتها لعدد اليوم الأربعاء أنه بعد كل ما شهده اليمن من مآس وكوارث وجرائم ارتكبها  الحوثيون وأنصار  علي صالح يصبح من الصعب الثقة في نواياهم نحو التهدئة والسلام خاصة أن المحرك والداعم الرئيس لهؤلاء الانقلابيين لا يرغب في أي تهدئة أو سلام في اليمن.

يمن مونيتور/أبوظبي/متابعات

قالت صحيفة “البيان” الإماراتية في إفتتاحيتها لعدد اليوم الأربعاء أنه بعد كل ما شهده اليمن من مآس وكوارث وجرائم ارتكبها  الحوثيون وأنصار  علي صالح يصبح من الصعب الثقة في نواياهم نحو التهدئة والسلام خاصة أن المحرك والداعم الرئيس لهؤلاء الانقلابيين لا يرغب في أي تهدئة أو سلام في اليمن.
وأشارت إلى أن الدليل على ذلك هو إعلان البحرية الأميركية أمس الأول – أثناء مفاوضات وفد من الحوثيين في الرياض ورغم إعلان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن تقدم في المفاوضات – عن ضبط سفينة في بحر العرب محملة بالأسلحة قادمة من إيران في طريقها إلى المتمردين الحوثيين في اليمن الأمر الذي يفرض الحذر وعدم الثقة الكاملة في نوايا الانقلابيين.
ورأت “البيان “في ختام إفتتاحيتها أنه ربما لهذا جاءت التغييرات السياسية التي أجراها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بتعيين الفريق الركن علي محسن الأحمر المعروف بالحزم والخبرة العسكرية في محاربة الانقلابيين نائبا للرئيس كرسالة واضحة للانقلابيين قبل الذهاب إلى مباحثات الكويت مفادها أن السلام لا يعني إطلاقا القبول باستمرار الانقلاب والانقلابيين من الحوثيين أو أنصار المخلوع علي صالح وأنه إذا ما استمر الانقلابيون في المراوغة وعدم الالتزام فإن التعامل سيكون بمزيد من الجدية والحزم خصوصا أن قوات الشرعية الآن تتقدم على مشارف العاصمة صنعاء والانقلابيون محاصرون في العديد من المواقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق