رياضةغير مصنف

المنتخب اليمني يستعد في الدوحة لملاقاة البحرين في تصفيات آسيا

يدخل المنتخب اليمني الأول لكرة القدم غداً في الدوحة معسكراً خارجياً قصيراً بمشاركة اللاعبين المحترفين في دول الخليج، الذين استدعاهم الجهاز الفني استعداداً لملاقاة الأحمر البحريني في 24 مارس/آذار الحالي بالمنامة. يمن مونيتور/الدوحة/وكالات
يدخل المنتخب اليمني الأول لكرة القدم غداً في الدوحة معسكراً خارجياً قصيراً بمشاركة اللاعبين المحترفين في دول الخليج، الذين استدعاهم الجهاز الفني استعداداً لملاقاة الأحمر البحريني في 24 مارس/آذار الحالي بالمنامة.
وتعد مباراة البحرين الأخيرة لمنتخب اليمن في دور المجموعات بالتصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 ونهائيات كأس آسيا الإمارات 2019 ضمن المجموعة الثامنة التي تضم أيضاً كوريا الشمالية، أوزبكستان والفلبين.
وقال عبد الله الثريا مدير المنتخب الأول، إن اتحاد كرة القدم تمكن من تأمين معسكر خارجي قصير في الدوحة يستمر حتى 22 مارس/ آذار الجاري، لإتاحة فرصة أكبر للجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب الوطني أحمد علي قاسم لتجريب اللاعبين المحترفين مع اللاعبين المحليين وخلق حالة من الانسجام بينهم.
ويبلغ عدد اللاعبين المحترفين في دول الخليج سبعة لاعبين هم: محمد فؤاد، ومدير عبد ربه، والمدافع حمادة الزبيري، وعبد الواسع المطري، وزميله وليد الحبيشي، وقائد المنتخب علاء الصاصي، والمهاجم أيمن الهاجري.
وفي ذات السياق استغرب أحمد علي قاسم مدرب المنتخب اليمني الأول لكرة القدم لما يروج له بعضهم في مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات بشأن المنتخب ومعسكره الجاري بالعاصمة صنعاء.
وقال قاسم، إن معسكر المنتخب مستقر ولم يتخلف أحد من اللاعبين المحليين نافياً وجود أي رفض من لاعبي المنتخب كما يحاول بعضهم إشاعته، وأن مثل هذه الأمور لا توجد في قواميس المنتخبات اليمنية التي يجمع أعضاءها التقدير والاحترام مشيراً إلى أن من يعتذر عن الانضمام في أي مرحلة لا يعتذر إلا للضرورة القصوى، وهناك دائماً بدائل في مثل هذه الحالة.
وكانت أنباء تحدثت عن خلاف بين سالم عوض قائد المنتخب ومدرب المنتخب وجهازه الفني المساعد.
على خط آخر، اعتمد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الحكم اليمني الدولي السابق مختار صالح اليريمي ضمن مقيمي ومراقبي الحكام للعام 2016.
وأبلغت الأمانة العامة للاتحاد الآسيوي، الاتحاد اليمني لكرة القدم بخطاب رسمي اختيار الحكم اليريمي وإدراجه ضمن مقيمي الحكام في المسابقات القارية للعام الجاري، وذلك بعد اجتيازه الدورة الخاصة بإعداد مقيمي الحكام التي جرت في العاصمة الماليزية كوالالمبور مطلع فبراير/شباط الماضي بمشاركة حكام من جميع دول آسيا.
وأصبح الحكم اليريمي بهذا الاختيار أول يمني يتم اعتماده مقيماً للحكام في قارة آسيا، بعد أن كان الحكم اليمني الوحيد الذي مثل اليمن كحكم ساحة لمدة (12) عاماً، وأول حكم دولي يمني في قائمة حكام النخبة الآسيوية على مدى سنوات، قبل أن يقرر اعتزال مهنة التحكيم دولياً في عام 2014م بعد مشوار تحكيمي حافل في مختلف المحافل الخارجية رغم وجوده في القائمة الدولية حتى عام 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق