عربي ودولي

السلطات التركية ترفع مستوى التدابير الامنية في “ديار بكر” الجنوبية

رفعت السلطات التركية في ولاية دياربكر (شرق)، اليوم الأربعاء، مستوى الإجراءات الأمنية الاحترازية، في عموم الولاية ومنطقة سور على وجه التحديد، التي تجري فيها عمليات ضد إرهابيي منظمة “بي كا كا”.

دياربكر/ الأناضول
رفعت السلطات التركية في ولاية دياربكر (شرق)، اليوم الأربعاء، مستوى الإجراءات الأمنية الاحترازية، في عموم الولاية ومنطقة سور على وجه التحديد، التي تجري فيها عمليات ضد إرهابيي منظمة “بي كا كا”، عقب دعوة صلاح الدين دميرطاش، رئيس حزب الشعوب الديمقراطي، إلى التجمع في المنطقة وتنظيم مسيرة فيها، دون الحصول على إذن من سلطات الولاية.
وأصدرت السلطات في الولاية، في بيان، تعليمات بمنع الدخول إلى المنطقة، لغير قاطنيها، اعتباراً من الساعة 12:00، حتّى إشعار آخر، بهدف الحيلولة دون دخول مجموعات استفزازية إليها.
وأوضحت، أنّ قرار منع الدخول إلى منطقة سور، جاء بناءً على المادة 34 من قانون إدارة الولايات رقم 5442، القاضي بمنع وقوع الجرائم، والحفاظ على الأمن العام، والأمن القومي، إضافة إلى الحفاظ على حقوق وحريات الآخرين.
وفي هذا الإطار تجري سلطات الولاية، تفتيشاً دقيقاً على السيارات، وتقوم بتفقد هويات المارة، في نقاط التفتيش داخل الولاية، إضافة إلى فرض مراقبة حثيثة على السيارات القادمة إلى دياربكر، من ولايات أخرى.
وكان والي دياربكر حسين أقصو، نظم مؤتمراً صحفياً أمس، أعرب فيه عن أمله في عدم استجابة أهالي الولاية لنداء دميرطاش، والامتناع عن المشاركة في هذا التجمع.
وتابع أقصو “نقدم كافة التسهيلات لإجراء التجمعات والمسيرات في دياربكر، كما أننا لا نمنع إجراء تصريحات صحفية في الساحات، لكن كيفية تنظيم التجمعات وإجراء المسيرات، واضحة في القانون، فعلى الذين يودّون تنظيم مثل هذه الأنشطة، الحصول على إذن الولاية، وتحديد المكان الذي ستتم فيه الفعالية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق