أخبار محليةغير مصنف

متحدث مقاومة صنعاء يعلن المرحلة التالية لتحركات القوات الحكومية

قال الشيخ عبد الله الشندقي الناطق الرسمي لمقاومة محافظة صنعاء إن الوجهة التالية للمقاومة هي تحرير “نقيل ابن غيلان” بمديرية نهم، بعد السيطرة الكاملة خلال الأسابيع الفائتة على “الفرضة” و”اللواء 312″ والوصول إلى “منطقة بران” ومرتفعاتها و”مرتفعات مسورة”.

يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة 
قال الشيخ عبد الله الشندقي الناطق الرسمي لمقاومة محافظة صنعاء إن الوجهة التالية للمقاومة هي تحرير “نقيل ابن غيلان” بمديرية نهم، بعد السيطرة الكاملة خلال الأسابيع الفائتة على “الفرضة” و”اللواء 312″ والوصول إلى “منطقة بران” ومرتفعاتها و”مرتفعات مسورة”.
وأشار- في تصريح للمركز الإعلامي لمقاومة صنعاء- إلى بدء المرحلة الثانية من الحرب، ووصول أعداد جديدة ومدربة من قوات الجيش والمقاومة إلى جبهة نهم، وكذا دخول أسلحة نوعية مختلفة خلال الاسبوع المنصرم.
لافتا إلى أن المقاومة ستتوجه إلى مديرية بني حشيش عقب تحرير نقيل ابن غيلان ومن ثم الوصول للعاصمة صنعاء.
واوضح أن مناطق سيطرة المقاومة والجيش لا تبعد عن مديرية بني حشيش من الجهة الجنوبية الشرقية للمديرية سوى 4 كلم، وعن العاصمة 30 كلم من فرضة نهم، مؤكدا بأن المقاومة اليوم باتت تقرع أبواب صنعاء، وأن المليشيات الانقلابية تعيش حالة من الرعب جراء ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق