أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسيةتراجم وتحليلات
آخر الأخبار

(صحيفة تركية).. كذبة إيران الكبيرة في اليمن  

يمن مونيتور/ ترجمة خاصة:

قالت صحيفة تركية يومية، يوم الخميس، إن إيران، المعروفة عالميًا بدعمها للحوثيين في اليمن، لم تقبل المزاعم بطريقة مثيرة للاهتمام، واصفة ذلك “بالكذبة الكبيرة من طهران”

جاء ذلك في صحيفة العقد الجديد (Yeni Akit)‏ المعروفة بقربها من الحزب الحاكم في تركيا ومن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وتزامن ذلك مع تقارب أنقرة والرياض.

وقالت الصحيفة في نسختها الناطقة بالتركية إن “إيران جادلت بأنه ليس لديها علاقات عسكرية مع اليمن. وفي البيان الذي أدلى به المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، تم تضمين مزاعم بشأن الهجمات الأخيرة في اليمن”.

وتحدث خطيب زاده عن هجوم جوي على مقر قيادة سري يوجد للحرس الثوري في صنعاء، وبحسب الأنباء التي أوردتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، نفى خطيب زاده أي اتصال عسكري بين إيران واليمن.

ووصف خطيب زاده المزاعم بأنها لا أساس لها من الصحة.

وقالت الصحيفة التركية إن حديث إيران عن خروجها من اليمن ليس صادقاً حسب العديد من المراقبين للمنطقة.

وأضافت أن “من المعروف أن إيران تقدم الدعم العسكري والسياسي للحوثيين الذين يقاتلون في اليمن”.

وتابعت: في يناير/كانون الثاني 2020، أعلنت إيران رسميًا مسؤوليتها عن الجماعات المسلحة في الشرق الأوسط لأول مرة.

وجذب الانتباه الأعلام الموجودة في المؤتمر الصحفي لقائد القوات الجوية بالحرس الثوري الأدميرال علي حجي زاده.

وكان علم الحوثيين من بين الأعلام المعنية.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب، وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من377ألف يمني خلال السنوات السبع. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

المصدر الرئيس

İran’dan büyük yalan

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى