أخبار محلية

قتلى وجرحى حوثيون في مواجهات مع الجيش اليمني جنوبي مأرب

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

سقط قتلى وجرحى حوثيون، اليوم السبت، بنيران الجيش اليمني بمحافظة مأرب شمالي البلاد.

وأفاد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، أن “معارك عنيفة دارت منذ فجر اليوم في جبهات جنوب المحافظة أسفرت عن سقوط عشرات الحوثيين بين قتيل وجريح”.

وأضاف أنه تم تدمير  6 أطقم و4 عربات قتالية بقصف مدفعي لقوات الجيش وبغارات لطيران تحالف دعم الشرعية.

وأشار إلى أن المعارك ما تزال مستمرة حتى الآن، بإسناد مباشر من طيران تحالف دعم الشرعية، وسط خسائر بشرية ومادية مهولة في صفوف الحوثيين.

والأربعاء، أقرت قبائل “عبيدة” أكبر قبائل محافظة مأرب، تشكيل كتائب جديدة لدعم الجيش اليمني ضد جماعة الحوثي المسلحة.

وحسب مصادر أكدت القبائل، في اجتماع عقدته بحضور محافظ مأرب سلطان العرادة، أهمية التماسك المجتمعي والاجماع القبلي في المعركة ضد الحوثيين.

كما أقرَّت القبائل تشكيل كتائب احتياط أخرى للدفاع عن المحافظة من الحوثيين، والتعزيزات إذا احتاجت جبهات القِتال.

وفَشل الحوثيون منذ فبراير/شباط الماضي في تحقيق أي تقدم في محافظة مأرب رغم الأكلاف البشرية والمادية الهائلة. في ظل تصدي قوات الجيش والمقاومة الشعبية (رجال القبائل) ومنعهم من تحقيق أي تقدم.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء.

وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب، وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات السبع. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

لا يتوفر وصف.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق