عربي ودولي

ليبيا.. البرلمان يسحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد دبيبة

يمن مونينور/ ( أ ف ب)

صوت البرلمان الليبي الذي يتخذ من شرق ليبيا مقرا له الثلاثاء بحجب الثقة عن حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها عبد الحميد دبيبة في ما يمثل ضربة جديدة لجهود السلام التي تدعمها الأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم مجلس النواب أن 89 نائبا من أصل 113 نائبا حاضرين في مدينة طبرق في الشرق صوتوا على سحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء المؤقت عبد الحميد دبيبة ومقرها طرابلس، قبل ثلاثة أشهر من الموعد المحدد للانتخابات.

وكان رئيس المجلس التشريعي صادق على قانون انتخابات مثير للجدل في وقت سابق من هذا الشهر يُنظر إليه على أنه تجاوز الإجراءات القانونية الواجبة وجاء في صالح الرجل القوي المتمركز في الشرق المشير خليفة حفتر.

وعلى الإثر، رفض المجلس الأعلى للدولة ومقره طرابلس، إجراءات سحب الثقة مشيرا إلى أنها “باطلةً لمخالفتها الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي، ويعتبر كل ما يترتب عنها باطلا”.

في السياق، شارك عشرات المتظاهرين، في وقفة احتجاجية بالعاصمة الليبية طرابلس، رفضا لقرار سحب البرلمان الثقة من الحكومة.

وردد المتظاهرون شعارات تستنكر قرار سحب الثقة وتعتبره “باطلا”، منها، “الشعب يريد إسقاط البرلمان”، و”برلمان طبرق لا يمثلني”، و”إسقاط البرلمان واجب وطني”.

وأشاد المتظاهرون بدور رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة، مرددين شعارات داعمة له.

وبعد انتهاء المعارك في صيف 2020، شكلت حكومة وحدة انتقالية برئاسة رجل الأعمال عبد الحميد دبيبة في آذار/مارس 2021 تحت إشراف الأمم المتحدة لإدارة الفترة الانتقالية وصولا إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية المرتقبة في 24 كانون الأول/ديسمبر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق