أخبار محليةغير مصنف

مسؤول رئاسي يمني يتهم إيران بدعم الخلايا الإرهابية لإثارة الفوضى في بلاده

اتهم السكرتير الصحفي للرئيس اليمني “مختار الرحبي” إيران بالوقوف وراء العراقيل التي تعترض العملية السلمية في اليمن ودعم الخلايا الإرهابية لإثارة الفوضى وإقلاق الأمن والسكينة العامة. يمن مونيتور/الرياض/متابعات
اتهم السكرتير الصحفي للرئيس اليمني “مختار الرحبي” إيران بالوقوف وراء العراقيل التي تعترض العملية السلمية في اليمن ودعم الخلايا الإرهابية لإثارة الفوضى وإقلاق الأمن والسكينة العامة.
ونفى “الرحبي” ما تثيره بعض الوسائل الإعلامية عن أن خروج الرئيس جاء على خلفية الوضع الأمني المتدهور في عدن قائلا: «زيارة الرئيس مرتب لها مسبقا ولم يعد الوضع الأمني في عدن مقلقا وبالذات الخطورة التي يروج لها، والدليل على ذلك عودة الحكومة والقيادات السياسية والعسكرية.
وبين “الرحبي” لصحيفة “عكاظ” السعودية بأن وجود الرئيس في عدن أسهم في تطبيع الحياة العامة وتطبيق خطط أمنية صارمة في طريق إعادة الأمن والاستقرار لمدينة عدن وكافة المحافظات المحررة.
وأشار «الرحبي» إلى أن الرئاسة اليمنية والحكومة تحرص على ضرورة القيام بجهود دبلوماسية لإنجاح العملية السلمية وإجبار المليشيات على الاستسلام وإطلاق جميع المختطفين واستعادة مؤسسات الدولة وتسليم السلاح وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي واستحقاقات المبادرة الخليجية التي تمثل مخرجات الحوار الوطني أحد ثماره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق