أخبار محليةالأخبار الرئيسية

روسيا: لا بديل عن محادثات سلام تأخذ في الاعتبار مصالح جميع القوى اليمنية

يمن مونيتور/قسم الأخبار

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، الجمعة، إن بلاده ستعمل بنشاط على دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة في اليمن.

وأضاف: نحن مقتنعون بأن وساطة الأمم المتحدة ستكون قادرة على التوفيق بين العديد من الجهات المتصارعة في المشهد اليمني.

وبين أن الدول الإقليمية هي الأخرى يمكن أن تلعب دورًا ذات مغزى؛ ونحن مستعدون دائمًا لدعم مدخلاتهم البناءة.

وقال إن بلاده ترى أن الجمود في عملية السلام أدى إلى جولة جديدة من التصعيد في الجبهات، بما في ذلك مأرب، وتكثيف الهجمات الجوية على أراضي المملكة العربية السعودية.

ودعا الدبلوماسي الروسي جميع الأطراف إلى التصرف بحذر، ووضع حد للأعمال العدائية من أجل تجنب وقوع إصابات بين المدنيين في المقام الأول.

وأشار: لقد قلنا دائمًا وسنقول مرة أخرى إنه لا بديل عن المحادثات التي يجب أن تأخذ في الاعتبار مصالح جميع القوى اليمنية.

وأكد أن روسيا ستشجع السلطات اليمنية وجماعة الحوثي من أجل العمل البناء، والاستعداد للتسوية عند معالجة الخلافات القائمة.

وأوضح أن المجتمع الدولي موحد بشأن ملف الملف اليمني، وهدفه الأساسي ضمان تسوية شاملة ودائمة للصراع الذي ينعكس سلباً على المنطقة بأسرها.

ولفت مندوب روسيا إلى أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي المتردي في البلاد يثير قلق بلاده بشكل خاص، مجددا في الوقت ذاته التأكيد على ضرورة إلغاء القيود المفروضة على توصيل المواد الغذائية والأدوية والوقود والسلع الأساسية الأخرى إلى جميع مناطق البلاد.

وأضاف: كما أننا قلقون للغاية من الهجمات المستمرة على المنشآت المدنية وندعو الأطراف المتنازعة بشدة إلى التقيد الصارم بأحكام القانون الإنساني الدولي، والرفض الفوري والكامل للعمليات القتالية التي تتسبب في سقوط ضحايا بين المدنيين وتدمر البنية التحتية غير العسكرية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق