عربي ودولي

“نيويورك تايمز”: عضوان في الكونغرس الأمريكي سافرا سرا إلى كابل

يمن مونيتور/ وكالات

سافر عضوان من الكونغرس سراً إلى كابل دون إذن لمراقبة عمليات الإجلاء للأمريكيين والأفغان، بحسب وسائل إعلام أمريكية.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن سفر العضوين سيث مولتون، الديمقراطي عن ولاية ماساتشوستس، وبيتر ميجر، الجمهوري من ميشيغان سرا إلى كابل “أثار حفيظة مسؤولي إدارة بايدن ودفع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، إلى حث المشرعين الآخرين على عدم اتباع نهجهما”.

وقال النائبان وكلاهما من المحاربين القدامى، في بيان إن الغرض من رحلتهما هو “توفير الإشراف على السلطة التنفيذية”.

وأضاف النائبان أنهما غادرا أفغانستان “على متن طائرة بها مقاعد فارغة، وجلسا على مقاعد مخصصة لطاقم الطائرة”، وذلك لضمان أن وجودهما لم يتسبب في خسارة أحد لمكانه.

وأثار المشرعان غضب إدارة بايدن في الأسابيع الأخيرة، بعد اتهامهما كبار المسؤولين بالتقاعس عن إجلاء المواطنين الأمريكيين والحلفاء الأفغان، وفق قناة الحرة.

وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت طالبان من بسط سيطرتها على معظم أنحاء البلاد، وفي 15 أغسطس دخل مسلحو الحركة العاصمة كابل وسيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس أشرف غني، البلاد ووصل الإمارات.

وجاءت هذه السيطرة رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو”، طوال 20 عاما، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

وتزامنت سيطرة “طالبان” مع تنفيذ اتفاق رعته قطر لانسحاب عسكري أمريكي من أفغانستان، من المقرر أن يكتمل بحلول 31 أغسطس الجاري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق