أخبار محليةالأخبار الرئيسيةحقوق وحريات

مناشدات حقوقية لإنقاذ 40 معتقلا في سجون عدن السرية من وباء كورونا

يمن مونيتور/قسم الأخبار

أطلقت رابطة حقوقية، اليوم الاثنين، مناشدة عاجلة تطالب بإنقاذ العشرات من المختطفين في أحد سجون عدن السرية بعد تفشي فيروس كورونا داخل المعتقل.

وقالت رابطة أمهات المختطفين إنها تلقت بلاغ يفيد بتدهور شديد في صحة المعتقلين داخل سجن بئر أحمد بعدن، حيث يعاني جميعهم من نفس الأعراض المرضية، وهي ضيق التنفس والحمى وألالام المفاصل وفقد حاستي الشم والطعم، ويزداد وضعهم الصحي سوءاً كل يوم حتى وصل ببعضهم إلى الإغماء مع ارتفاع شديد في درجة حرارتهم.

وأوضحت الرابطة أنها رصدت وجود (40) معتقلاً في سجن بير أحمد، واستمعت الرابطة إلى شهادات تحدثت عن وجود (177) معتقلاً على الأقل في سجن بير أحمد حتى منتصف شهر يوليو الماضي، في ظروف احتجاز سيئة، وغياب الرعاية الطبية المتخصصة، بالإضافة إلى منع أهالي المعتقلين من إدخال الأدوية وكل ما تقدمه إدارة السجن هو المهدئات بدون أي فحوصات أو تقرير طبيب مختص.

وحملت الرابطة قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي وإدارة سجن بير أحمد مسؤولية حياة أبنائنا المعتقلين تعسفاً وتدهور حالتهم الصحية مع انتشار فيروس كوفيد-19.

وناشدت منظمة الصليب الأحمر والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالتدخل العاجل، والضغط للسماح لأبنائها المعتقلين تعسفاً في سجن بئر أحمد بالخروج لإجراء الفحوصات اللازمة في مقدمتها فحص فيروس كوفيد-19، وتقديم الدواء المناسب تحت إشراف فريق طبي مختص، فوضعهم الصحي حرج ولا يحتمل التأخير.

ودعت المجتمع المحلي والدولي إلى مساندة المعتقلين تعسفاً والمخفيين قسراً وحماية حقوقهم الإنسانية والقانونية والسعي الجاد للإفراج عنهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق