أخبار محلية

الأجهزة الأمنية بتعز تعلن القبض على مطلوب آخر في أحداث “بئر باشا”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلنت اللجنة الأمنية في مدينة تعز وسط اليمن، اليوم الإثنين، القبض على مطلوب آخر في قضية أسرة الحرق، بعد يوم من القبض على اثنين متهمين في الحادثة.

وشهدت منطقة بئر باشا بتعز الثلاثاء الماضي، اشتباكات مسلحة بسبب خلافات على قطعة أرض، وأدت إلى مقتل خمسة من أسرة الحرق إضافة إلى قائد المجموعة المسلحة الأخرى يدعى ماجد الأعرج وعدد من أفراده.

والأحد، أصدر مدير عام الشرطة  بمحافظة تعز منصور الأكحلي، قراراً بتوقيف قائد فرع  قوات الأمن الخاص جميل عقلان، وإحالته للتحقيق، على خلفية القضية.

من جانبها، طالبت الأحزاب السياسية في محافظة تعز، الأحد، من السلطة المحلية، والأجهزة الأمنية والعسكرية، بسرعة ملاحقة المتورطين في الأحداث الأخيرة التي شهدتها المحافظة، وإحالتهم بشكل عاجل وفوري إلى جهات الاختصاص.

وأكدت الأحزاب السياسية في بيان لها، على ضرورة وضع حد لقضايا الأراضي وإنهاء ظاهرة الإعتداء والتدخلات غير المشروعة في الأراضي كسبب من أسباب التوترات والمشاكل في الفترة الأخيرة.

بدورها، طالبت منظمة سام للحقوق والحريات السلطات الحكومية اليمنية بمساءلة القيادات العسكرية والأمنية بمدينة تعز عن حالة الانفلات الأمني، ومحاسبة  كل مرتكبي الجرائم التي حدثت بحق أسرة “آل الحرق” والعمل على إعادة الأمان لهذه العائلة وغيرها  ملاك العقارات  التي تتعرض لانتهاكات متكررة”.

ودعت المنظمة في بيان، إلى فتح تحقيق شفاف وشامل بكافة أشكال التنكيل والإجرام الذي حدث بحق أسرة “الحرق”، وجميع الجرائم الواقعة خلال الأيام الماضية من قتل خارج القانون، وتخريب ونهب لممتلكات خاصة، وكافة.

وجددت المنظمة مطالباتها بضرورة رفع الغطاء عن كل المتسترين على زعماء العصابات المسلحة والخارجين عن القانون، وضرورة قيام  الأجهزة الأمنية والعسكرية بتعز بواجبها في إنفاذ القانون وردع النافذين المنتسبين للمؤسسات العسكرية والمدنية والأمني  اللذين يقلقون السكينة العامة ويرعبون حياة السكان.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق