أخبار محليةتفاعل

طيار يمني يهبط بطائرته في صحراء العبر لإنقاذ مصابين من حادث سير

يمن مونيتور/ مأرب/ خاص

تمكن طيار يمني، من الهبوط بطائرته المروحية التابعة للمنطقة العسكرية الأولى، في صحراء منقطة العبر لإجلاء مصابين من حادث مروري مروع بينهم نساء وأطفال.

وقالت مصادر محلية، “إن المروحية اليمنية كانت عائدة من مدينة مأرب (شمال) بعد إيصال جثمان الشيخ القبلي البارز علي القبلي نمران (شيخ مشائخ قبائل مراد)، في طريق العودة إلى مطار سيئون (شرق)”.

ووفقاً للمصادر، فإن طيارها شاهد بالصدفة الحادث المروري، بعد إطلاق أحد الضحايا نداء استغاثة بالطريقة القبلية عبر إطلاق الأعيرة النارية في السماء للفت الانتباه”.

وفي التفاصيل، فإن الحادثة بدأت مع الطيار اليمني في منطقة تسمى “غويربان” التي تقع بعد منطقة الرويك، وتبعد عن منقطة صافر النفطية بحوالي 150 كيلو مترًا، حيث خرج أحد المصابين ليرى الطائرة تحلق فوق مكان الحادث وكان يحمل سلاحاً بيده، ليطلق النار في الهواء في محاولة للفت انتباه الطيار لمساعدتهم”.

وقال أحد شهود الواقعة، أن “الطيار تفاجأ بإطلاق النار وظن أنهُ اعتداء فأخذ وضعية حذره، للرد على الهجوم، وماهي إلا لحظات حتى أدرك الطيار أنهُ لم يكن هجوماً بل كان صوت استغاثة، ليضطر بعد ذلك إلى الهبوط على مقربة من الحادث ويسعف ما يمكن إسعافه من المصابين على الرغم من القوانين التي تمنعه من ذلك”.

وحسب أحد الشهود، فقد توفي اثنان من المسافرين إثر انقلاب باص نقل، ممتلئ بالركاب المسافرين، بينهم “نساء وأطفال” في حين جرى إسعاف الآخرين إلى مستشفيات سيئون، مشيراً إلى أن البعض في حالة حرجة.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق