اقتصاد

تراجع الحركة في مطار دبي مقارنة بالنصف الأول من 2020

يمن مونيتو/ (أ ف ب)

سجّل مطار دبي الدولي، الأول من حيث عدد المسافرين الدوليين على مستوى العالم، تراجعا بنحو 41 بالمئة في النصف الأول من 2021 مقارنة بالفترة ذاتها من 2020، لكنّه توقّع نموا قويا في الأشهر الستة المقبلة.

فقد اضطُرت دبي التي استقبلت أكثر من 16 مليون زائر في 2019، إلى إغلاق المطار وتعليق الرحلات الجوية مع بدء تفشي فيروس كورونا في دولة الإمارات ودول الخليج المجاورة والعالم في الربع الثاني من العام الماضي.

وبحسب بيان نشره المكتب الاعلامي لحكومة دبي الأربعاء، بلغ عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي في النصف الأول من السنة الحالية 10,6 مليون مسافر، في تراجع بنحو 40,9 بالمئة عن الفترة ذاتها من العام الذي سبق.

وبلغ عدد المسافرين في الربع الأول من العام الماضي نحو 17,8 مليون مسافر قبل أن تتوقف حركة الطيران عبر المطار في الربع الثاني مع بدء تطبيق الاغلاقات لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأعادت الإمارة السياحية فتح أبوابها في تموز/يوليو 2020 أمام الزوار، لتصبح محطة عالمية واقليمية رئيسية للهاربين من الاغلاقات المرتبطة بالفيروس، وسط حملة تلقيح واسعة النطاق على مستوى الدولة هي من بين الأسرع في العالم.

فقد تلقّى أكثر من 72 بالمئة من سكان الدول الخليجية البالغ عددهم 10 ملايين جرعتين على الأقل من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وفي 2020، تراجعت حركة المرور السنوية في مطار دبي الدولي بنسبة 70 بالمئة. واستقبل مطار الإمارة الخليجية الثرية 25,9 مليون مسافر مقارنة بأكثر من 86 مليون شخص في 2019.

وقد سجلت حركة الطيران العالمية تراجعا قياسيا في عدد الركاب بنسبة 66% عام 2020 بالمقارنة مع 2019 تحت وطأة وباء كوفيد، على ما أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا).

طائرات تابعة لمجموعة “طيران الإمارات” تقف في مطار دبي الدولي بعد تعليق الإمارات كل رحلات الركاب في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد في 24 آذار/مارس 2020

طائرات تابعة لمجموعة “طيران الإمارات” تقف في مطار دبي الدولي بعد تعليق الإمارات كل رحلات الركاب في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد في 24 آذار/مارس 2020 كريم صاحب ا ف ب

وسجل مطار دبي في عام 2019 تراجعا في حركة المرور بنسبة 3,1% للمرة الأولى في العقدين الماضيين على الأقل، لكنّه احتفظ رغم ذلك بمركزه الأول في العالم من حيث عدد المسافرين الدوليين للسنة السادسة على التوالي.

وبينما تعتمد دبي على سياسة الأبواب المفتوحة، أشارت مجموعة مطارات دبي الأربعاء إلى “توقّعات إيجابية بأن يشهد مطار دبي الدولي نمواً قوياً في النصف الثاني من العام الجاري”.

وقال الرئيس التنفيذي لمطارات دبي بول غريفيث “بدأنا في النصف الثاني من العام بتحقيق أرقام إيجابية جداً، لاستيعاب النشاط الموسمي للمسافرين خلال العطلة الصيفية”، مضيفا “تبدو التوقعات لعام 2021 من حيث عدد الركاب واعدة للغاية”.

وتستعد دبي لاستضافة معرض اكسبو العالمي ابتداء من تشرين الأول/اكتوبر المقبل ولمدة ستة أشهر. وتراهن الإمارة على المعرض الذي تأجل افتتاحه لسنة بسبب الفيروس، لاستقطاب ملايين الزوار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق