ميديا

غوغل تكشف عن هاتفها الجديد بخاصية الذكاء الاصطناعي

يمن مونيتور/قسم الأخبار

منافسة جديدة تخوضها شركة غوغل العملاقة بإعلانها عن هاتفها الذكي الجديد “بيكسل 6”. فما هي أهم مميزات هذا الهاتف الذي يتمتع بخصائص الذكاء الاصطناعي؟ وهل سيتمكن من المنافسة في سوق الهواتف الذكية حول العالم؟

لم تكشف غوغل عن سعر هاتفها الجديد واكتفت بالكشف عن بعض خصائصه

كشفت شركة “غوغل” عن النموذج الجديد من هاتفها الذكي “بيكسل 6″، والمزود بشريحة تعمل بخاصية الذكاء الاصطناعي مصنوعة على نسق معالجات مراكز البيانات.

ويعمل الهاتف الجديد، المزمع طرحه في السوق في فترة لاحقة من هذه السنة، بتقنية الجيل الخامس (5 جي)، ويحتوي على مجموعة من اللواقط الاستشعارية للتصوير على الناحية الخلفية للهاتف. ويصل مساحة شاشته إلى 16,2 سنتيمترا، كما سيتوفر أيضا بنموذج “برو” المتخصص بحجم أكبر بقليل.

وصرح نائب رئيس “غوغل ديفايسز” ريك أوسترلو، خلال مؤتمى إعلامي في مقر الشركة في سيليكون فالي بالولايات المتحدة، أن الهاتف يعتمد على نظام محمول قائم على شريحة تعمل بنظام الذكاء الاصطناعي”.

وأعرب أوسترلو عن حماس الشركة للهاتف وعملها على “التمهيد لنمو المشروع”، دون الكشف عن الموعد المحدد لتسويق الجهاز وعن سعره.

ولم تستحوذ هواتف “بيكسل” التي تصنعها شركة “غوغل” سوى على حصة محدودة منالسوق العالمية للهواتف الذكية، والتي تسيطر عليها شركتا “سامسونغ” و”آبل”، إلى جانب عدد من المنتجين الصينيين. إلا أن هواتف “بيكسل” تعد وسيلة تسمح شركة “غوغل” من خلالها باستعراض قدرات نظام أندرويد لتشغيل الأجهزة المحمولة الذي تطوره الشركة، وهو نظام مجاني يشكل مصدرا مرجعيا يعود له مصنعو الهواتف الآخرين.

ويؤكد المدير العام لغوغل سوندار بيشاي على أنه “لطالما صممت الشركة منتجاتها بحيث ترتقي بالتكنولوجيا”، مشيرا إلى أن الشريحة المستخدمة في الهاتف الجديد “استغرقت أربع سنوات من العمل وارتكزت على خبرة غوغل في مجال المعلوماتية الممتدّة لنحو عقدين”، على حد تعبيره.

وتكشف شركة “غوغل” عن منتجها هذا القائم على شريحة ذكية في وقت يواجه العالم نقصا في إنتاج الشرائح انعكس على عدّة قطاعات، من بينها صناعة السيارات وأجهزة الكمبيوتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق