عربي ودولي

الحرائق تلتهم عشرات آلاف الهكتارات في غرب أميركا وكندا

يمن مونيتور/فرانس برس

تستمر الحرائق التي أتت على عشرات آلاف الهكتارات من الغابات في غرب الولايات المتحدة وكندا، وسط موجة جفاف حاد، من دون أي مؤشر على قرب انتهائها.

ووضعت مناطق بأكملها في ولاية كاليفورنيا الأميركية في حالة تأهب قصوى الأربعاء في مواجهة انتشار العديد من الحرائق.

ولم يتم تطويق النيران المشتعلة بالقرب من منتزه يوسيميتي الوطني الشهير الذي يعد مركزا لهواة تسلق الجبال، بينما يشعر رجال الإطفاء بالقلق من تقدم الحريق “ديكسي” شمالا.

وكان 2020 أسوأ عام في التاريخ الحديث للحرائق في كاليفورنيا، وعام 2021 قد يكون تقدم عليه حاليا، وفقا لفرانس برس.

لكن أكبر الأضرار تسجل في ولاية أوريغون المجاورة. فبسبب الجفاف والرياح المتزايدة التهم الحريق “بوتليغ” فعليا أكثر من 86 ألف هكتار وأجبر العديد من السكان على إخلاء المنطقة.

وتمتد الحرائق أيضا عبر الحدود إلى كندا. وفي الغرب حيث سجل ارتفاع غير مسبوق في درجات الحرارة، رصد أكثر من 35 حريقا جديدا في اليومين الماضيين، حسب السلطات المحلية. ويمتد أحد هذه الحرائق على مساحة أكثر من أربعين ألف هكتار وتم إخلاء نحو 900 منزل.

ويعتقد خبراء أن موجة الحر هذه مرتبطة بشكل مباشر بالاحتباس الحراري. ولا يتوقع تحسن الطقس في الأيام المقبلة، كما قالت وكالة البيئة الكندية المسؤولة عن الأرصاد الجوية.

ويشهد الغرب الأميركي حالة مدمرة من سوء الطقس. فالتربة القاحلة والنباتات الجافة تؤدي بدورها إلى ظروف ملائمة لارتفاع درجات الحرارة.

ويشكل ارتفاع درجات الحرارة وموجات الحر المتكررة وتراجع هطول الأمطار في بعض الأماكن مزيجا نموذجيا لاشتعال الحرائق.

وقال خبير الأرصاد الجوية جيل مايبيا “نتوقع جفاف وعدم هطول الأمطار”، موضحا أن “درجات الحرارة ما زالت أعلى من المعدل الطبيعي لذلك لا تغييرات متوقعة في الأيام المقبلة”.

وفي الشرق، تم إجلاء ألف شخص في الأيام الأخيرة خصوصا من السكان الأصليين في أونتاريو المقاطعة التي تضم أكبر عدد من السكان في كندا.

وأكد المتحدث باسم وزارة الموارد الطبيعية والغابات في المنطقة شاين ماكول لوكالة فرانس برس أن “هناك تسعين حريق غابات نشط في المقاطعة، ثمانون منها في الجزء الشمالي الغربي”، وهي منطقة ذات كثافة سكانية منخفضة.

وتم إرسال طواقم من كيبيك وويسكونسن في الولايات المتحدة لمكافحة الحرائق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق