أخبار محليةالأخبار الرئيسية

“أمنية شبوة” تكشف عن مخطط إماراتي لإثارة الفوضى بالتزامن مع المعارك الدائرة في البيضاء

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

كشف اللجنة اﻷمنية بمحافظة شبوة (شرقي اليمن)، الأربعاء، عن مخطط يقوده المجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً، لنشر الفوضى وإستهداف أمن واستقرار المحافظة، بالتزامن مع انتصارات الجيش الوطني في محافظتي البيضاء ومأرب.

وقالت اللجنة في بيان لها، وصل “يمن مونيتور” نسخة منه، إن مخطط “الانتقالي” يسعى بالدرجة اﻷولى إلى صرف أنظار أبناء الشعب اليمني عن الانتصارات  التي يحققها الجيش الوطني على مليشيا الحوثي في محافظتي البيضاء ومأرب مما يشير بوضوح إلى تقارب وانسجام هذه المشاريع الانقلابية التي تستهدف اليمن أرضا وانسانا وتاريخا وهوية”.

وأوضحت اللجنة الأمنية، أنها رصدت تفاصيل ذلك المخطط وتابعت قيام “مليشيا مسلحة تابعة للمجلس اﻻنتقالي” بتكديس اﻷسلحة بمختلف أنواعها وبناء المتارس والتحصينات، بهدف استهداف رجال اﻷمن والجيش ومؤسسات الدولة، بما ينفي تماماً دعاوى السلمية للفعالية”.

وحيت اللجنة اﻷمنية جميع أبناء محافظة شبوة على دورهم في إفشال هذا “المخطط الاجرامي”، وأشادت في ذات الوقت بتعامل رجال الأمن والجيش أمام اعتداءات من وصفتهم بـ”الخارجين عن القانون”.

وأكدت اللجنة الأمنية “أنها لن تتهاون أمام كل من يسعى لنشر الفوضى والعبث بأمن واستقرار المحافظة وستعمل على ضبط كل عابث ومعتد على حياة الناس ومصالحهم وإحالته الى القضاء باعتبار دعوات العنف ونشر الفوضى وتهديد السلم الاجتماعي جرائم يعاقب عليها القانون”.

وأشارت إلى أن “أحداث اليوم في شبوة تأتي في سياق الخطوات التي يمارسها المجلس الانتقالي للتنصل من اتفاق الرياض وأن الخطاب الاعلامي المأزوم لقيادته تعبر بوضوح عن نواياه في التعامل مع جهود تنفيذ الاتفاق”.

الجدير بالذكر أن بيان اللجنة الأمنية في شبوة، يأتي تعليقاً على فعالية المجلس الانتقالي التي أطلقها اليوم الأربعاء، تحت ما يسمى بفعالية “يوم الأرض الجنوبية 7/7”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق