أخبار محلية

نائب الرئيس اليمني يبحث مع سفير الاتحاد الأوروبي جهود تحقيق السلام

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

بحث نائب الرئيس اليمني علي محسن صالح، الأحد، مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، “هانس جروندبرج”، جهود تحقيق السلام في البلاد.

وقال نائب الرئيس اليمني خلال اللقاء، إنه “في الوقت الذي تتصاعد فيه المساعي الأممية والدولية الهادفة إلى وقف إطلاق النار وإيجاد حل سياسي وسلمي شامل، يعمد الحوثيون، وبدعمٍ وقرارٍ إيراني، إلى نسف هذه الجهود”.

وأضاف نائب الرئيس بأن المجتمع الدولي مُطالبٌ اليوم بضرورة ممارسة ضغوطه القانونية لتنفيذ القرارات الدولية وإخضاع “ميليشيات  الحوثي” التي تتحكم إيران في كل قراراتها، والعمل على منع المهددات الأمنية والمضاعفات الإنسانية.

وجدد محسن صالح، دعم الحكومة اليمنية لمساعي السلام والمبادرات وفي مقدمتها المبادرة التي قدمتها المملكة العربية السعودية وقابلها الحوثيون بمزيدٍ من التعنت والرفض.

من جانبه، قال هانس جروندبرج، إن “دول الاتحاد الأوروبي مستمرة في دعم الجهود الأممية ودعم خيارات السلام والعمل الإنساني بما فيه التخفيف من معاناة اليمنيين”.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق