أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

جماعة الحوثي تصنف الأمم المتحدة وأمينها العام ضمن “لائحة العار”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

أعلنت جماعة الحوثي المسلحة، يوم السبت، تصنيف الأمم المتحدة وأمينها العام ضمن ما تسميها بـ”لائحة العار” رداً على تصنيف المنظمة الدولية للحوثيين ضمن لائحة “منتهكي حقوق الطفل”.

وقال مكتب الجماعة السياسي في بيان شديد اللهجة: الأمين العام للأمم المتحدة بقرار تنصيفنا ضمن ما يسميه بلائحة منتهكي حقوق الأطفال صنف نفسه ومنظمته الأممية ضمن لائحة العار.

وأضاف البيان أن “الأمم المتحدة بالتصنيف قطعت ما تبقى من همزة وصل” بين المنظمة الدولية والجماعة.

ولا يُعرف ما إذا كان ذلك سينعكس على تعاون الجماعة مع الأمم المتحدة والمبعوث الجديد المتوقع تعيينه في شهر يوليو/تموز القادم.

وقالت جماعة الحوثي إن الأمم المتحدة وضعت نفسها تابع للتحالف العربي في الحرب ضد الجماعة المسلحة.

وأمس الجمعة قرر أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة إدراج الحوثيين على اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال “لقتلهم أو تشويههم أكثر من 250 طفلا خلال سنة 2020”.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق