أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

قوة تابعة للمجلس الانتقالي تقول إنها “ألقت القبض على خلية مرتبطة بالقاعدة” جنوبي اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

قالت قوة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، يوم الأحد، إنها ألقت القبض على خلية مرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤولة عن عشرات الهجمات الأخيرة ضد المجندين اليمنيين في محافظة أبين جنوبي البلاد.

ويوم الجمعة، قُتل سبعة جنود من قوات الحزام الأمني، وأصيب 25 آخرون في انفجار دراجة نارية مفخخة تم تفجيرها عن بُعد مستهدفة “ناقلة جُند” قرب سوق شعبي في زنجبار.

وقال قائد قوات الحزام الأمني في “زنجبار” سند عبده في بيان مقتضب، إن قوته ألقت القبض على متهمين اثنين “اعترفوا بالوقوف خلف التفجير وقدموا معلومات دقيقة عن كيفية حدوث ذلك.

من جهته قال “صلاح اليوسفي”، المتحدث باسم الحزام الأمني ​​في أبين، لصحيفة ” ذا ناشيونال” الإماراتية الصادرة بالانجليزية، إنه وعقب هجوم الجمعة “تعرفت قواتنا على رئيس الخلية التي دبرت ونفذت الهجوم”.

واضاف ان “رئيس الخلية الارهابية اعتقل صباح الاحد في مدينة زنجبار مع عضو اخر في الخلية”.

وقال إن “الاستجواب مع رئيس الخلية قادنا إلى إلقاء القبض على الأعضاء الـ 13 الآخرين المتورطين في هجوم الجمعة”.

وتابع: أن كثيرين منهم اعترفوا بمسؤوليتهم عن عشرات الهجمات على جنود في أبين.

ولم يتبنى “تنظيم القاعدة” أو ينفي ضلوعه في تنفيذ الهجوم.

ويعتبر تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب من أخطر التنظيمات الإرهابية حول العالم، وتعرض لضربات موجعة من القوات الحكومية وطائرات بدون طيار الأمريكية خلال الأعوام القليلة الماضية.

ويدير المجلس الانتقالي الجنوبي قوات يصل عددها إلى أكثر من 100 ألف مقاتل تدعمها وتمولها دولة الإمارات، ويرفض المجلس الانتقالي دمجها في قوات الجيش والأمن اليمنيين كما يشير إلى ذلك “اتفاق الرياض” الذي وقعه مع الحكومة اليمنية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق