أخبار محليةالأخبار الرئيسية

“الإصلاح اليمني” يندد بتصريحات المبعوث الأممي الأسبق

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أكد نائب رئيس الدائرة الإعلامية لحزب التجمع اليمني للإصلاح، عدنان العديني، على موقف الإصلاح الداعم للقوات المسلحة اليمنية في استعادة مؤسسات الدولة وحماية أحلام وتطلعات اليمنيين.

جاء ذلك، في سلسلة تغريدات على تويتر، رداً على حديث مبعوث الأمم المتحدة الأسبق إلى اليمن جمال بن عمر.

وقال العديني، إن “جمال بن عمر قدم شهادة إيجابية عن الإصلاح كقوة وطنية متماسكة كانت هدفاً للميلشيا الحوثية خلال معركة إسقاط اليمن”.

ونفى ما ورد في حديث بن عمر عن امتلاك الإصلاح لتشكيل مسلح، مؤكداً أن ذلك غير صحيح، كونه يتناقض مع النظام السياسي اليمني الذي ينص على منع امتلاك الأحزاب تشكيلات عسكرية.

وجدد نائب رئيس إعلامية الإصلاح التأكيد على أن التجمع اليمني للإصلاح حزبٌ يعمل وفق الدستور والقانون في اليمن وبالآليات المعهودة ويستمد حضوره واسمه وتوصيفاته من الجهة القانونية في البلاد.

وعبر عن استغراب الإصلاح من محاولة إلحاق الحزب بتنظيم خارجي، مشدداً أن أولى الناس بمراعاة هذه الحقيقة هو السيد جمال بن عمر، “إلا أنه لم يفعل ذلك للأسف”.

وكان المبعوث الأممي السابق جمال، قال في مقابلة تلفزيونية، إن “حزب الإصلاح لم يقاوم الحوثيين وقت دخولهم صنعاء في سبتمبر 2014 رغم أن لديهم قوات عسكرية”.

وأضاف بن عمر، أن “الحوثيين لم يدخلوا إلى صنعاء ويتوسعوا لأنهم كانوا قوة كبيرة، ولكن حققوا هذا النصر نظرا لبلادة خصومهم السياسيين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق