أخبار محليةالأخبار الرئيسية

إجراءات “غير معلنة” تتسبب بتكدس المسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة الحدودي

يمن مونيتور – حضرموت – خاص

تفاجأ المسافرون اليمنيون بإجراءات جديدة (غير معلنة) في منفذ الوديعة الحدودي، تطالبهم بشهادة تلقيح لجرعتين من الجانب اليمني أو توفر التطبيق السعودي “توكلنا” محصن شرط عبور المنفذ، ما تسبب بتكدس كبير في المنفذ الحدودي البري بين اليمن والسعودية.

وقال عدد من العالقين اليمنيين في المنفذ لـ”يمن مونيتور”، إنه تم منعهم من عبور المنفذ بحجة عدم حصولهم على “لقاح كورونا”، وان هذه الإجراءات لم يتم الاعلان عنها سابقاً ولم يتطرق إليها مدير عام ميناء الوديعة البري مطلق الصيعري الذي نفى إغلاق المنفذ.

وأضافوا: تسببت هذه الإجراءات بقلق كبير لدى المسافرين اليمنيين خوفاً من إغلاق المنفذ بسبب الموجة الجديدة لفيروس “كوفيد 19” ما تسبب بتكدس المسافرين على المنفذ وارتباك كبير في ظل بدء إجراءات جديدة على المسافرين اليمنيين للمملكة العربية السعودية .

وأشاروا إلى أنه تم إرجاع كل من ليس محصن ومنعه من الدخول عبر المنفذ، ويتم السماح بالدخول للمواطنين الذين حصلوا على لقاح فيروس كورونا وأن يأخذ الجرعتين بحيث تمضي على كل جرعة 14 يوم وإلزام المغادر بإحضار شهادة معمدة.

وأكد عدد من المسافرين بأنهم لم يتلقوا أي إشعارات، بالإجراءات الجديدة لدخول اليمنيين عبر الميناء بالمنفذ السعودي، وانهم كانوا ملتزمين بإجراء فحص ال (بي سي آر ) الذي يثبت خلو المسافرين من فيروس كورونا لمدة زمنية لا تزيد عن 48 ساعة من الفحص عند وصولة المنفذ السعودي.

وفي وقت سابق، وجه وزير الصحة العامة والسكان قاسم بحيبح مكتبي الصحة في محافظة مأرب و حضرموت الوادي بسرعة تشكيل فرق صحية وفتح مراكز طارئة للتحصين من فيروس كورونا للمسافرين عبر منفذ الوديعة الواصل للمملكة العربية السعودية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق