أخبار محليةالأخبار الرئيسية

(انفراد) ارتفاع حالات الغرق في السدود المائية بصنعاء و”الحوثي” يسلب الحدائق العامة جمالها

يمن مونيتور – صنعاء – خاص

ارتفعت حالات الغرق في السدود المائية خلال إجازة عيد الفطر المبارك إلى ثمان حالات غرقا في السدود المائية المحيطة بالعاصمة اليمنية صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، بعد أن دمر الحوثيون الحدائق العامة.

وقال مراسل “يمن مونيتور”، إن “الجثث الغارقة في السدود المائية لا يتم إخراجها إلا بعد يوم أو يومين بسبب غياب دور مصلحة الدفاع المدني الواقع تحت سيطرة الجماعة المسلحة “.

وأفاد بأن جميع الأسر المكلومة تقوم برحلة البحث عن غواصين لإنتشال اجثث ضحاياها، حيث اضطرت عائلة الإرياني إلى البحث عن غواصين لإخراج جثة عبدالرزاق محمد محمود الإرياني (35 عاما)، من سد سيان بمديرية سنحان في محافظة صنعاء، وهي الحالة الثالثة خلال إجازة عيد الفطر المبارك.

وأشار إلى أن “مصلحة الدفاع المدني أعلنت عن إحصائية مبدئية حول عدد الوفيات التي وصلت إلى ثمانية حالات غرق في السدود المائية والحواجز والبرك وتجمعات المياه لعدم صلاحيتها للسباحة حفاظا على حياتهم”.

منع السباحة في سد سيان

على صعيد متصل، وجهت وزارة السياحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين بالعاصمة صنعاء، بمنع السباحة في سد سيان بمديرية سنحان بمحافظة صنعاء، وذلك بعد تزايد حلات الغرق الأخيرة.

وذكر القائم بأعمال وزير السياحة في حكومة الحوثيين أحمد العليي، في تصريح لوكالة سبأ بنسختها الحوثية، أن “الوزارة وجهت مكتبها بالمحافظة بالتعاون مع السلطة المحلية بمنع السباحة في سد سيان وغيره من السدود حفاظاً على سلامة أرواح المواطنين”

وأوضح أن سد منطقة سيان تحول إلى موقع سياحي يقصده الآلاف من سكان العاصمة وخاصة أيام الأعياد والعطلات الرسمية، لافتاً إلى أن الكثير من الأسر تتجاهل أن مياه السدود غير مهيأة لممارسة السباحة نتيجة وجود تربة لزجة  تتسبب في الغرق.

وحث المواطنين على التعاون والالتزام بعدم السباحة في مياه السدود للحد من حوادث الغرق، وذلك بعد أن شهد السد شهد خلال الأيام الماضية ثلاث حالات غرق لمرتاديه بينهم طفلة في الثامنة من عمرها.

ورغم التحذيرات لجميع المواطنين من السباحة في السدود والحواجز المائية والبرك وتجمعات المياه لعدم صلاحيتها للسباحة إلا ان العشرات من المواطنين يتجاهلون التحذيرات والتنبيهات بأن مياه السدود غير مهيأة لممارسة السباحة نتيجة وجود تربة لزجة تتسبب في الغرق.

الجدير بالذكر أن سد سيان وجميع السدود المائية لا توجد حواجز أو أي إجراءات للسلامة في ظل سيطرة جماعة الحوثي المسلحة على العاصمة اليمنية صنعاء .

وكانت صحيفة (Ex Partibus) قد أفادت أنه يستحيل هذا العام على سكان صنعاء، عاصمة اليمن التي يسيطر عليها الحوثيون منذ 2014، الاحتفال بعيد نهاية شهر رمضان، اختفت أكثر من 30 حديقة عامة وخاصة بسبب التدمير المنهجي للمساحات الخضراء للسكان من قبل المتمردين الموالين لإيران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق