أخبار محلية

الأمم المتحدة تدين قصفاً حوثياً على سوق شعبي جنوبي الحديدة

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أدانت بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة”، اليوم الإثنين، استهداف سوقاً شعبياً من قبل الحوثيين جنوبي الحديدة، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة خمسة آخرين.

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الفريق أبهيجيت غوها، إن استمرار تجاهل أرواح المدنيين وتأثير القتال المستمر على المناطق السكنية يجب أن يتوقف.

وأضاف “أدى النمط المُقلق من الأعمال العدائية العشوائية التي طالت المناطق السكنية في محافظة الحُديدة خلال الإيام الماضية إلى مزيدٍ من التقارير عن وقوع خسائر وإصابات بين صفوف المدنيين”.

وناشد ريس البعثة الأممية “الأطراف اليمينية بالتقيد بالتزاماتهم بحماية المدنيين بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.

وتابع: “بينما نشهد أقدس الفترات في التقويم الإسلامي، فإنني أحث الأطراف على احترام قدسية الحياة البشرية وحماية المدنيين (..).”

وفي وقت سابق، أدانت الحكومة اليمنية على لسان وزير الإعلام معمر الأرياني “جريمة قصف مطعم في سوق الطائف الشعبي بمديرية الدريهمي بمسيرة “إيرانية.

وأشار إلى أن لحظة القصف تزامنت مع لحظة اكتظاظ السوق بالمئات من المدنيين، والذي أسفر عن مقتل مواطن وإصابة خمسة مدنيين بجروح متفاوتة.

واعتبر الجريمة امتداد لمسلسل الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها جماعة الحوثي، بحق المواطنين في المناطق المحررة بمحافظة الحديدة، من قصف بالمدفعية وقذائف الهاون والطيران المسير، وزارعة الالغام والعبوات الناسفة في الطرق العامة، والتي يذهب ضحيتها المدنيين من الأطفال والنساء.

وجاءت الجريمة بعد مرور أسبوع على حدوث جريمة مماثلة في المديرية ذاتها، قتل وأصيب على إثرها تسعة مدنيين من عائلة واحدة.

وبين الحين والاخر تتعرض الأحياء السكنية في الحديدة للقصف بالأسلحة الثقيلة من قبل الحوثيين، بالتزامن مع مواجهات متقطعة بين الحوثيين والقوات المشتركة في المدينة الساحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق