أخبار محليةالأخبار الرئيسية

“تحالف أحزاب يمنية” يدين بشدة اقتحامات الاحتلال للأقصى وتهجير الفلسطينيين من منازلهم

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعرب التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية، الأحد، عن إدانته واستنكاره الشديدين لاقتحامات الاحتلال الاسرائيلي للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين ومنعهم من الوصول إلى الأقصى، ما تسبب في إصابة المئات من المصلين بجروح جراء الاعتداءات العنيفة للاحتلال خلال الأيام الماضية.

وأدان التحالف في بيان له، جرائم الاستيطان ومصادرة الأراضي والتهجير القسري التي تقوم بها سلطات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني والتي كان آخرها مساعي لتهجير عائلات فلسطينية من منازلهم في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة.

ودعا التحالف اليمني، في هذا الصدد جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى اتخاذ مواقف حازمة تجاه الصلف الإسرائيلي.

وطالب التحالف الوطني للأحزاب اليمنية مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه جرائم سلطات الاحتلال المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وجدد التحالف في بيانه التأكيد على الموقف الثابت لشعبنا اليمني الداعم للحقوق المشروعة والثابتة للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حق العودة وإنهاء الاحتلال وإقامة دولته الوطنية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

وأعلن التحالف عن رفضه بشكل قاطع لكل الممارسات غير القانونية التي تستهدف النيل من تلك الحقوق، لا سيما تلك المتعلقة باستمرار سياسة الاستيطان والتهجير القسري، والتي تمثل تقويضاً صارخا لفرص السلام.

واستنكر التحالف، محاولة الحوثيين اتخاذ معاناة الشعب الفلسطيني ذريعة لمطاردة النازحين الذين فروا من جحيم بطشهم إلى مدينة مأرب حيث تقصف المدن الآمنة في اليمن والمملكة العربية السعودية وتدّعي أن الطريق إلى القدس يمر عبر مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وأكد التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية أن الشعب اليمني ومعه كل الشعوب العربية ستفشل المشروع الإيراني وتقف صفًا واحدًا مع قضية فلسطين التي تعد القضية المركزية للشعوب العربية حتى قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ويشمل “التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية” أبرز الأحزاب اليمنية والمكونات وهي “أحزاب المؤتمر والإصلاح والاشتراكي والتنظيم الناصري، والحراك الجنوبي السلمي، والعدالة والبناء، واتحاد الرشاد اليمني، وحركة النهضة للتغيير السلمي”.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة “باب العامود” وحي “الشيخ جراح”، امتدت الجمعة والسبت إلى المسجد الأقصى، وأسفرت عن مئات الجرحى والمعتقلين في الجانب الفلسطيني.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق