أخبار محليةتفاعل

المبعوث الأمريكي يتوجه إلى السعودية وعمان لبحث جهود إنهاء حرب اليمن

يمن مونيتور/قسم الأخبار

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن المبعوث الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ سيتوجه إلى السعودية وسلطنة عمان، اليوم الخميس، لبحث جهود إنهاء حرب اليمن.

وقالت الوزارة في بيان: إن “مباحثات ليندركينغ ستركز على ضمان وصول السلع والمساعدات الإنسانية في أنحاء اليمن بانتظام ودون عوائق، ودعم وقف دائم لإطلاق النار وانتقال الأطراف لعملية سياسية”.

وأضافت أن “ليندركينغ سيبني على التوافق الدولي على وقف هجوم الحوثيين على مأرب، الذي لن يؤدي إلا إلى تفاقم الأزمة الإنسانية التي تهدد الشعب اليمني”.

وكان ليندركينغ وصف، الأسبوع الماضي، معركة مأرب بأنها “أكبر تهديد لجهود السلام”، وقال إن “دعم إيران للحوثيين كبير جداً وفتاك، ويتسبب في سقوط قتلى”، مبيناً أنه “لا توجد مؤشرات على نية إيرانية لحل الصراع في اليمن”.

وأضاف ليندركينغ أن تزايد الهجمات الحوثية على السعودية “نزعة مقلقة للغاية”، مشيراً إلى أن بلاده ترحب بأي دور إيراني فاعل لإنهاء الحرب في اليمن، لكنه اتهم إيران بتهريب الأسلحة للحوثيين عبر البحر، داعياً لجهد دولي لمراقبة شحنات سفن إيران التي تهرب أسلحة للحوثي.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تكثيف الحوثيين في الأسابيع الأخيرة هجماتهم على السعودية، وزحفهم العسكري للسيطرة على محافظة مأرب اليمنية.

وللشهر الثالث توالياً يواصل الحوثيون شن هجمات شبه يومية بالمسيّرات والصواريخ الباليستية على مناطق سعودية متفرقة، يعلن التحالف اعتراضها وتدميرها باستمرار.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد عين الدبلوماسي الأمريكي المخضرم ليندركينغ مبعوثاً خاصاً للشأن اليمني، وسط تصاعد الحرب في اليمن.

وفي 4 فبراير الماضي، أعلن بايدن أنه قرر وقف دعم بلاده للعمليات العسكرية في اليمن، ومن ضمن ذلك صفقات بيع الأسلحة ذات الصلة.

ودخل اليمن عامه السابع في الحرب بين القوات الموالية للحكومة، المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق