عربي ودولي

بينهم جنود.. قتلى في تفجير انتحاري بالعاصمة الصومالية

يمن مونيتور/أسوشيتد برس

قالت الشرطة الصومالية، الأربعاء، إن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من 11 آخرين في إنفجار سيارة خارج مقر للشرطة في العاصمة الصومالية.

وأعلنت جماعة الشباب المتطرفة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة، العقيد عبدي قاني محمد قلاف، أن الانتحاري حاول اقتحام المقر القريب من طريق أفغويي السابق، لكنه فشل.

وقال قلاف: “كان من المحتمل أن يقتل المزيد من الأفراد لو لم يتوقف”، مشيرا إلى أن جنديين وثلاثة من المارة كانوا من بين القتلى.

وقال الدكتور هاشم سلطان في مستشفى المدينة لوكالة أسوشيتد برس إنهم استقبلوا 13 جريحا، توفي اثنان منهم لدى وصولهم. وأصيب آخرون بجروح خطيرة من الشظايا.

وغالبا ما تستهدف حركة الشباب مناطق بارزة في مقديشو، وقد حذر المراقبون من أن الجماعة الموالية للقاعدة قد تستغل التوترات السياسية الحالية في الصومال للهجوم على العاصمة مرة أخرى.

ووفقا لتقديرات الأمم المتحدة فقد فر عشرات الآلاف من سكان مقديشو من منازلهم هذا الأسبوع بعد اشتباكات بين مجموعات متنافسة من الجنود يوم الأحد وسط مواجهة بشأن تمديد ولاية الرئيس محمد عبد الله محمد في السلطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق