أخبار محليةحقوق وحريات

السلطات المحلية في حضرموت تطلق سراح صحفي وناشط بعد عام على اعتقالهما

يمن مونيتور/ المكلا/ من خالد سعيد

أطلقت السلطات الأمنية بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، يوم الخميس، سراح صحفي وناشط حقوقي بعد نحو عام على اعتقالهما.

وقال مصدر أمني وأحد افراد العائلة لـ”يمن مونيتور”: إن السلطات الأمنية في المكلا (عاصمة حضرموت) أفرجت عن الصحفي عبدالله عوض بكير وزميله المهندس أحمد اليزيدي بعد قرابة عام على اعتقالهما.

وأكد المصدران، اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما: أن عملية الإفراج جاءت بعد أن قدما ضمانات حضورية، وقرار من النيابة الجزائية في حضرموت.

وخلال فترة اعتقالهم، نظم ناشطون وإعلاميون وقفات احتجاجية، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، في سجون المحافظة.

ونُقل “بكير” عدة مرات إلى المستشفى بعد أن نفذ “إضرابات عن الطعام” احتجاجاً على اعتقاله، أدت إلى تدهور صحته.

ويشكو الصحافيون والناشطون في حضرموت، من مضايقات واعتساف أجهزة الأمن، حيث تخرج مظاهرات -خاصة في المكلا- تندد بانعدام الخدمات العامة وانطفاء الكهرباء المستمر.

واُعتقل “بكير”، وعدد من رفاقه في أواخر مايو/أيار 2020، من قبل السلطات المحلية، وظلوا منذ ذلك الحين في سجون الاستخبارات، من دون توجيه اتهامات إليهم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق