أخبار محلية

“المجلس الانتقالي” يعلن إغلاق المنافذ البحرية لجزيرة سقطرى خشية “كورونا”

يمن مونيتور/ سقطرى:

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، يوم الأحد، إغلاق المنافذ البحرية إلى جزيرة “سقطرى” اليمنية الواقعة في بحر العرب.

جاء ذلك في خطابين منفصلين وجهه “رأفت الثقلي” رئيس المجلس الانتقالي في سقطرى، إلى الجهات المسؤولة في محافظتي حضرموت والمهرة، وذلك بعد رصد زيادة في أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وطلب “الثقلي” بمنع عبور الركاب من السفر عبر العباري البحرية المتجهة إلى محافظة أرخبيل سقطرى.

واستثنى المجلس الذي يتحكم في إدارة الجزيرة، من القرار تصريحات الأجهزة الأمنية المختصة في محافظة أرخبيل سقطرى بحسب الضرورة الملحة والإنسانية حتى يتسنى ضبط المنفذ البحري.

ونوه المجلس الانتقالي بأن الأرخبيل بحاجة في الوقت الحالي لضبط المنفذ البحري وكذلك فحص الحالات المشتبهة وإقامة الحجر الصحي في ميناء سقطرى.

ويسمح المجلس الانتقالي الجنوبي للطيران القادم من الإمارات بالوصول إلى جزيرة سقطرى، بشكل دوري.

ويعد القرار الصادر عن المجلس الانتقالي، تجاوز لمهام واختصاصات السلطة المحلية بالمحافظة، ومخالفاً لاتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي برعاية سعودية.

ومنذ 19 يونيو/ حزيران 2020، يسيطر “المجلس الانتقالي” الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، على محافظة أرخبيل سقطرى التي تحتل موقعا استراتيجيا في المحيط الهندي.

لا يتوفر وصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق