عربي ودولي

الأردن يعلن اعتقال مسؤولين في الديوان الملكي ويقيد تحركات ونشاط شقيق الملك عبدالله

يمن مونيتور/ وكالات

أعلن الأردن، اليوم السبت، اعتقال رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم إبراهيم عوض الله وآخرين “لأسباب أمنية” لم يحددها.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “بترا” على لسان مصدر أمني لم تسمه، أن “اعتقال عوض الله وأحد الأشراف ويدعى حسن بن زيد وآخرين، قد تم بعد متابعة أمنية حثيثة”.

وأضاف المصدر، أن “التحقيق جار في الموضوع” دون أن يحدد أسباب الاعتقال، وتفاصيل المتابعة الأمنية التي قادت إلى ذلك.

على الصعيد، أكد المصدر أن الأمير الملكي حمزة بن الحسين (شقيق العاهل الأردني) ليس قيد الإقامة المنزلية ولا موقوفاً كما تتداول بعض وسائل الإعلام.

وفي السياق، نقلت الوكالة، عن رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي تأكيده  عدم صحة ما نشر من ادعاءات حول اعتقال الأمير حمزة، لكنه بيّن أنه طٌلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.

وقال اللواء الحنيطي إن التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح. وأكد أن كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون وبعد تحقيقات حثيثة استدعتها، مثلما أكد أن لا أحد فوق القانون وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار.

وكانت وسائل إعلام تحدثت، من أن الأمير الحمزة بن الحسين تحت الإقامة الجبرية في قصره في عمان، وسط تحقيق بشأن مؤامرة انقلاب معقدة للإطاحة بأخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق