أخبار محلية

(تقرير).. مقتل نحو ثلاثة آلاف مدني غربي اليمن منذ بدء الحرب

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قال تقرير للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الخميس، إن نحو 3 آلاف مدني قتلوا في محافظة الحديدة غرب اليمن خلال سنوات الحرب.

وأوضحت المنظمة، أن أكثر من 2.900 مدني قتلوا في الحديدة كما تضررت نحو 7 آلاف منزل والكثير من المدارس والطرق والجسور.

وأشارت أن الكثير من الأسر نزحت عدة مرات بسبب القتال، وعاشت ظروفاً صعبة للغاية، ووجدت نفسها مرة أخرى في خضم القتال العنيف، ما اضطرها للنزوح من جديد رغم عدم توفر الأمان خلال رحلة النزوح المحفوفة بالمخاطر.

وتابعت: يشكل الأطفال والنساء ثلاثة أرباع عدد اليمنيين النازحين داخلياً، في حين أن أسرة واحدة من كل أربع أسر نازحة تعولها نساء، وباتت الأسر النازحة أكثر عرضة بأربع مرات من اليمنيين الآخرين لمواجهة انعدام الأمن الغذائي.

وتشهد محافظة الحديدة اشتباكات يومية بين الحوثيين والقوات الحكومية، وعادة ما تندد البعثة الأممية المتواجدة هناك بتصاعد العنف دون أن تسمى مخترق الاتفاق.

ووقعت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا مع الحوثيين اتفاقا في السويد في ديسمبر 2018، برعاية أممية تضمن وقف العمليات العسكرية في الحديدة وإعادة انتشار القوات من مدينة الحديدة (عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته)، وموانئ المحافظة الثلاثة (الحديدة، الصليف، رأس عيسى)، إلا أن ذلك لم ينفذ.

وعقب ذلك أرسلت الأمم المتحدة بعثة لمراقبة تنفيذ الاتفاق، في المحافظة الساحلية على البحر الأحمر غربي اليمن، والتي يتواجد فيها ميناء الحديدة أكبر الموانئ في البلاد، والمنفذ الرئيس للواردات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق